منوعات

تايلاندي يقطع العضو الذكري لصديقه المقرب ويطعمه للكلاب

التايلاندي المعتدي يواجه عقوبة السجن من 6 أشهر إلى 10 سنوات

المصدر: Daily Mail

ترجمة: ماري مراد

لقن رجل تايلاندي، صديقه المقرب، درسًا لن ينساه طول حياته، بعد محاولة الأخير الاعتداء على زوجته.

بحسب الرواية التي نشرتها “ديلي ميل”، كان سوويت تيبجانتا (المجني عليه) يشرب الخمر في منزل زميله بيرمساك بيتراسرت (الجاني) وصديق آخر، ليلة السبت، في راتشابوري بتايلاند.

وحينما نفد الخمر، اضطر بيرمساك، 50 عامًا، والرجل الثالث المغادرة لشراء المزيد، ليبقى سوويت، 39 عامًا، وحده في المنزل بصحبة زوجة بيرمساك “تين”، البالغة 25 عامًا.

وزعم بيرمساك وزوجته أن سوويت تحرك نحو تين وحسس بيده على ذراعها، ما أفزعها ودفعها للركض بعيدًا، وجعلها تصرخ على زوجها الذي كان قد وصل للتو إلى المنزل.

اختار بيرمساك أكثر الطرق قسوة لتأيب صديقه، إذ أقدم على ضربه بالمطرقة، ولم يكتف بهذا، بل قطع عضوه الذكري بسكين تقشير الفاكهة قبل أن يلقيه للكلاب الأليفة، وحينما انتهى من مهمته طلب من جيرانه “لطبيته المفرطة” نقل الرجل المصاب إلى مستشفى بان بونج لتلقي العلاج.

Permsak Petprasert, 50, in Puma top and surgical mask, pictured during a police re-enactment telling officers how he cut off his friend's penis after he tried to seduce his wife

الرجل المشوه عندما استيقظ في اليوم التالي بالمستشفي لم يتذكر أي شيء أو سبب فقدانه العضو الذكري، إذ قال للشرطة: “كنت أشرب البيرة والمشروبات الحكولية مع أصدقائي. لا أتذكر أي شيء آخر بعد هذا”.

ومن جانبه، ذكر الكولونبيل ساكتاي إنترابريشا من شرطة بان بونغ أن فريق الطب الشرعي بحث في المنطقة عن عضو الضحية لكنه توقع أن تكون الكلاب قد أكلته.

يبدو أن بيرمساك لم يندم قط على فعلته، إذ أكد بعد إلقاء القبض عليه أنه كان سيفعل نفس الشيء مجددًا لأن سوويت حاول ممارسة الجنس مع زوجته.

الشرطة قالت إن بيرمساك ستُوجه إليه تهمة الاعتداء الجسدي، الذي أسفر عن إصابة شخص آخر بجروح خطيرة، وتتراوح مدة عقوبته من 6 أشهر إلى 10 سنوات.

The 50-year-old told police 'I would do this again to protect my wife. This was his fault for trying to seduce her'

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق