ثقافة و فنفيديو

بي بي سي تنقل صوت ملحدي الإسكندرية

 

 

سيدة قاطعت التقرير بغضب: ملحد وبتسجلوله؟

كتبت ـ منة حسام الدين:

 أجرت مراسلة هيئة الإذاعة البريطانية، هاديا العلوي، لقاءًا  تلفزيونيا، لموقع بي بي سي الإنجليزي، مع عدد من الشباب والشابات الملحدين في مدينة الإسكندرية، تحدثوا خلاله عن تجربتهم مع الإلحاد ونظرة الأهل والمجتمع لهم ولقناعاتهم.

ثلاث ضيوف رئيسيين اعتمدت عليهم هاديا العلوي في تقريرها:

 الأول،  إسماعيل محمد، شاب عشريني (وصاحب برنامج “البط الأسود” على الانترنت الذي يعرض تجارب المضطهدين اجتماعيا  بسبب أفكارهم)، على أحد المقاهي بالإسكندرية، تحدث إسماعيل بالإنجليزية : “أنا  لا أريد أن أترك بلدي، فما أريده أن أعيش كمواطن مصري وملحد في وطني بين أهلي وزملاء عملي بلا مشاكل”  .

لكن أثناء حديث إسماعيل، في الشارع، تستمع إحدى السيدات إلى كلمة إلحاد، فتقترب وتعترض غاضبة  :” ملحد وبتسجلوله؟ بتسجلوا إيه دلوقتي وبتنشروا إيه؟”.

سيدة قاطعت التقرير غاضبة: ملحد وبتسجلوله؟
سيدة قاطعت التقرير غاضبة: ملحد وبتسجلوله؟

ثاني ضيوف تقرير بي بي سي، فتاة  عانت مشكلات مع والده الذي لا يستطيع تقبل أن يؤمن الآخرون بأفكار تخالف الديانات السماوية.

الضيفة الأخيرة في التقرير،  محجبة تنتمي لأسرة متدينة، لذا فقد أخفت ملامح وجهها، :” حفظت القرآن كله عن ظهر قلب، أبي ملتحي وأمي منتقبة، واخواتي مؤمنات بالدين الإسلامي، لكني بعد قراءات متعددة، رفضت الدين والتفسيرات القرآنية المختلفة”.

المراسلة هاديا العلوي وصفت الملحدين في مصر بأن أغلبهم شباب صغير في العمر، وجد في فضاء شبكات التواصل الإجتماعي مكاناً للتعارف والتقرب فيما بينهما للنقاش حول معنى الإلحاد، في ظل مجتمع يرفض فكرة رفض الأديان السماوية، ويعتبر تلك الفكرة “تابو” محرم الحديث فيه.

قال التقرير أن معظم ملحدي مصر من الشباب
قال التقرير أن معظم ملحدي مصر من الشباب

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق