“بيتزا هت” تعتذر بالعربية والإنجليزية.. وتحذف العبرية 

تعليقات المستخدمين طالبت الشركة بغلق محلاتها في إسرائيل

Social Media campgain

اعتذرت مجموعة بيتزا هت العالمية عن المنشور  الذي نشرته صفحة الشركة في إسرائيل وحمل سخرية من إضراب الأسري الفلسطينيين،  وقالت أن ما حدث خطأ من شركة الإعلان التي تم إنهاء التعامل معها على الفور. وتم حذف المنشور المكتوب بالعبرية على صفحة الشركة.

وقالت الشركة في نص اعتذارها المنشور باللغتين العربية والإنجليزية، ” تعتذر بيتزا هت بمجموعتها العالمية عن المنشور المسيء في صفحتها على فايسبوك إسرائيل والذي تمت إزالته على الفور من قبل الوكيل المحلي. هذه الأفعال لا تعكس أبداً قيم علامتنا التجارية وما هي إلا تصرف فردي من قبل شركة الإعلان التي تم إنهاء التعامل معها في الحال لذا، نرجو من متابعينا قبول اعتذارنا وأسفنا الشديد عما حصل“.

بيتزا-هت

pizza

وجاء اعتذار الشركة بعد حملات الكترونية واسعة تطالب بمقاطعتها، حيث انتشرت هاشتاجات #مقاطعه_بيتزا_هت و #boycott_pizzahut  وظهروا في أكثر من 30 ألف تغريدة خلال الساعات الماضية.

وكتبت بيتزا هت إسرائيل على صورة مأخوذة من مقطع فيديو يُزعم أنه يُظهر مروان البرغوثي، الذي يقود إضرابا عن الطعام للمعتقلين الفلسطينيين، وهو يأكل في زنزانته: “البرغوثي: “إذا أردت أن تكسر الإضراب عن الطعام فلما لا تطلب بيتزا؟

@MohamdNashwan

يذكر أن الأسري الفلسطينيون بدأوا في إضراب جماعيًا عن الطعام منذ 19 إبريل الماضي بدعوة من مروان البرغوثي المحكوم بالسجن المؤبد، للمطالبة بتحسين ظروف سجنهم.

وينفذ البرغوثي النائب في البرلمان عن حركة فتح خمسة أحكام بالسجن المؤبد لاتهامه بالمسؤولية عن هجمات دامية خلال الانتفاضة الثانية (2000-2005).

Related image
النائب مروان البرغوثي

وأزالت الصفحة الصورة بعد ساعات قليلة من نشرها وقدمت الاعتذار، لكن يبدو أنه لم يٌقبل حيث استمر المستخدمون في كتابة التعليقات الغاضبة على صفحات الشركة.

اقرأ ايضاً :   بكرة في وسط البلد.. الثلاثاء 9 فبراير

وكتب أحد المستخدمين “السوق العربي في كفة والكيان الصهيوني في كفة، اسحبوا استثمارتكم من الكيان الصهيوني”، وقال آخر “مش هطلب بيتزاهت تاني لحد ما تقفلوا الفرع اللي عند الصهاينة”.

وتواصلت التعليقات “الاعتذار مرفوض، ويمكن أن يقبل لو تبرعتوا بإيرادتكم شهر كامل مثلا لصالح الشعب الفلسطيني”، وكتب آخر “مش هنقبل الاعتذار إلا بتخفيض سعر منتجاتكم إلي نصف الثمن”، وطالب مستخدم آخر الشركة بأن تتبني حملة لدعم الأسري الفلسطينيين والترويج لقضيتهم، حتى يقبل اعتذارها.

بينما استغل مستخدمون آخرون الفرصة لمطالبة الشركة بإرسال البيتزا إليهم حتي يقبلوا باعتذارها، فكتب مستخدم “اعتذار مرفوض ومش هقبله إلا لو بعتولي بيتزا سي فود حجم عائلي”، بينما كتب آخر “ارسلوا بيتزا مجانية للأسري لمدة شهر”.

Add comment