سياسة

بوتين للأسد: لن نتركك تخسر

الاندبندنت: نائب برلماني بريطاني تحدث مع الأسد وجها لوجه في دمشق

الاندبندنت – تشارلي كوبر

ترجمة: محمد الصباغ

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، للرئيس السوري بشار الأسد أن بلاده لن تترك حكومة دمشق تخسر “الحرب الأهلية”، وذلك وفقاً لتصريح من أحد نواب البرلمان البريطاني الذي التقى الديكتاتور السوري.

وخلال زيارة إلى دمشق كجزء من مهمة تقصي الحقائق، عقد النائب المحافظ، دافيد دافيس، لقاءات مباشرة مع الرئيس الأسد. وقال خلال حديثه مع بي بي سي إن الرئيس السوري ناقش دوافع سحب الرئيس بوتين جزء من قواته من البلاد، بعدما قامت القوات الروسية بدور كبير لتوجيه دفة الحرب في صالح النظام.

وقال دافيس: ”لقد أوقف التدخل الروسي الجيش السوري مرة أخرى على قدميه. سألت عن سبب تخفيض بوتين لقواته.“ وأكد أن إجابة الأسد كانت: ”لأن روسيا واجهت اتهامات بتعطيل محادثات السلام.“

وأضاف النائب: ”ثم جاء تصريحه خلال حديثهما بأن بوتين قال له، لن نتركك تخسر. بالنسبة لي كانت تلك العبارة هي الأهم في الزيارة كلها.“

أشار النائب المحافظ، والوزير السابق، أن ضمان الدعم الروسي، لو تم، يعني أنه من الممكن للنظام أن ينتصر، أو يتم التفاوض على تسوية في سوريا.

وأكد أن الغرب عليه البدء في استراتيجية إقناع اقتصادية وعرض ”مشروع مارشال“ على النظام السوري، أي خطة لدعم اقتصادي مثل التي قدمتها الولايات المتحدة لبناء ألمانيا والدول الأوروبية الأخرى بعد الحرب العالمية الثانية.

وتابع: ”كانت سوريا ألمانيا الشام، فهي سلة الخبز ومكان إنتاج الأدوية والمنسوجات.“

كان بوتين قد أمر بسحب أغلب القوات الروسية من سوريا في مارس الماضي، مما أثار تكهنات حول وجود خلاف بين موسكو ودمشق.

ومع ذلك، فقد استمر التواجد العسكري الروسي في البلاد، كما استمر النظام في تحقيق الانتصارات ضد القوى المعارضة التي يقاتل، ومؤخراً استطاعت قوات النظام طرد مقاتلي داعش من مدينة تدمر الأثرية والمناطق المحيطة بها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق