إعلامسياسة

بوتين: قوة عظمى؟ ..مش لازم

بوتين: قوة عظمى؟ ..مش لازم

Qz- أشلي رودريجز

ترجمة دعاء جمال

ليس لدي القائد الروسي فلاديمير بوتن أي اهتمام بأن  يصبح ” قوة عظمى”  فالدور، كما يقول، لا يستحق.

أصبحت الدولة لاعبا كبير في المسرح العالمي، على الرغم من  نبذها ذات مرة من قبل الرئيس الأمريكي باراك أوباما  حين وصفها كـ “قوة إقليمية” عام 2014. كما هوجمت روسيا مؤخراً أيضاً بسبب الصراعات الجارية وأسعار النفط المتدنية.

وقد أجاب بوتين في مقابلة في ال 5 من يناير مع الصحيفة الألمانية بيلاد، على تعليق أوباما قائلاً،” إننا لا نطالب بدور كقوة عظمى. هذا الدور مكلف للغاية وبلا معنى.”

وفقاً لتقرير مراسلة كوارتز هانا كوزلوسكا، جرت المقابلة بعد أيام من تدهور العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة لمنحنى جديد، مع إدراج روسيا للولايات المتحدة كتهديد وعلى أمنها الوطني.

كما أضاف بوتين أن الاقتصاد الروسي هو الخامس عالمياً من ناحية الحجم والسادس من حيث تكافؤ القوة الشرائية. وأيضاً أنه على الرغم من خسارته بعضاً من أصوله مؤخراً، قال انه كان واثقاً من ثبات دولته على مستوى عالمي.

وفقاً لرويترز، ضعفت روسيا بسبب سقوط أسعار النفط خلال العام الماضي، والذي قلص اقتصادها الناتج عام 2015 ب 3.8%. كما تقلص أيضاً بسبب ضغط العقوبات الغربية هذا العام، مع تقلص للانتاج بنحو  1.5% إضافية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق