سياسة

بوتين: إذا قامت الحرب بين أمريكا وروسيا لن يبقى أحد على الأرض (فيديو)

الرئيس الروسي: في حالة الحرب بين أمريكا وروسيا لن يبقى أحد على قيد الحياة 

 

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، إنه في حالة حدوث حرب بين روسيا والولايات المتحدة فلن يبقي أحد على قيد الحياة.

جاء هذا خلال حواره مع المخرج الأمريكي أوليفر ستون، نُشرت مقتطفات منه على موقع “يوتيوب”، مساء الثلاثاء، وفي معرض إجابته على سؤال ما إذا كانت الولايات المتحدة ستنتصر على روسيا في حال حدوث “حرب ساخنة” بينهما، قال الرئيس بوتين: “أعتقد، لا أحد سيبقى على قيد الحياة”.

 وأشار بوتين، أنه “دائما يأمل أن تتحسن العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة، لافتا إلى أنه لا يفقد أبدًا الأمل بذلك”.

وأثناء التحضير للمقابلة، شاهد الرئيس بوتين والمخرج أوليفر أستون الفيلم التاريخي “دكتور سترانج لوف” الذي عرض عام 1964 في السينما إبان الحرب الباردة بين البلدين وهو انتاج بريطاني- أمريكي ومن إخراج ستانلي كوبريك، وتدور أحداث الفيلم حول قصة صراع نووي مفترض بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأمريكية.

وبدوره، استطرد بوتين، “الكتلة الشرقية لم تعد موجودة، ولا يوجد الاتحاد السوفيتي، فما هو الهدف من استمرار حلف الناتو”.

وتابع: “أعتقد أن الناتو يحتاج إلى عدو خارجي من أجل تبرير وجوده، وهو يبحث باستمرار عن عدو خارجي ويقوم بإثارة استفزازات بغية تمكينه من تسمية طرف ما بعدو”.

ثم قام المخرج الأمريكي بإهداء بوتين نسخة الفيلم، ولكن بعدما غادر بوتين، اكتشف أن علبة الفيلم فارغة، فعاد إليه واشار له بأنه لم يضع الفيلم في علبته، قائلا بسخرية “هذه هدية أمريكية نموذجية”.

ومن المتوقع بث الفيلم الوثائقي “مقابلة مع بوتين” (The Putin Interviews) من إخراج أوليفر ستون، في 12-15 يونيو/حزيران الجاري على قناة Showtime الفضائية.

مقالات ذات صلة

إغلاق