أخبار

بملايين الدولارات.. “أباطرة السليكون” يتسابقون لشراء مخابئ فاخرة ليوم القيامة

سعر المخبأ يصل إلى 8 ملايين دولار

ترجمة – هبة حامد

المصدر: Businessinsider

أنفق أغنياء وادي السليكون ملايين الدولارات لبناء مخابئ للجوء إليها يوم القيامة، ليتم بناؤها في نيوزيلاندا والتي تتميز بسمعتها في الوادي بأنها أفضل الأماكن لمواجهة نهاية العالم.

ويتجه عدد من مليارديرات العالم، خاصة العاملين في مجال التكنولوجيا بشراء “مخابئ ليوم القيامة”، ومنهم بيتر تيل، مؤسس paypal، والذي قام ببناء مخبأ له في منزله في كوينزتاون.

وفي لقائها مع 2 من موردي المخابئ تحت الأرض، أكدت أوليفيا كارفيل لبرومبرج، أن شركة “جاري لانش” وفّرت ملاجئ لـ7 من رجال الأعمال من وادي السليكون خلال العامين الماضيين، وأن أعلى تكلفة للمخبأ تصل إلى 8 ملايين دولار، وتدفن على عمق 11 قدما تحت الأرض لتتصدى لأي انفجار نووي، بينما يقول روبرت فيسينو، أحد بناة المخابئ، إن هناك مخابئ تكفي لـ300 شخص تصل تكلفتها إلى 35 ألف دولار.

من جانبه قال سام ألتمان، المدير التنفيذي لشركة “واي كومبينيتور”، إن تصريحاته حول الهرب إلى نيوزيلاندا للاختباء بها نهاية العالم كانت تصريحات ساخرة، وإن العالم متداخل ومتشابك وهو ما يتسبب في أن الوضع سيكون سيئا للغاية حال وقوع أي حدث، وعلى الرغم من ذلك فإن ألتمان يجهز حقيبة لمواجهة الطوارئ مزودة بمسدس ومضادات حيوية وبطاريات ومياه وبطانيات وخيمة وأقنعة غازية”.

كانت عمليات شراء المخابئ في قرية السليكون تسببت في أزمة عقارية في نيوزيلاندا وهو ما دفعها لإصدار قانون يحظر على الأجانب شراء الوحدات القائمة لإيقاف تضخم الأسعار في العقارات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق