منوعات

بلا طرحة وشعر مرفوع وفستان مكشوف الظهر.. رسالة الأميرة يوجيني في زفافها

الجمال بطريقة مختلفة.. هذه رسائل الأميرة يوجيني في حفل زفافها

وكالات

واحد من أصعب القرارات التي تواجهها العروس هو ماذا ترتدي يوم زفافها، اليوم الأهم في حياتها. هل ترتدي اللون العاجي أم الأبيض؟ هل تختار ثوب له تصميم ما يُعرف بحرف “A” أم تصميم “حورية البحر”؟ منفوش أم ضيق؟

هذه هي الأمور التي تفكر فيها العروس عند اختيار ثوب الزفاف، لكم الأميرة يوجيني، حفيدة ملكة بريطانيا، أضافت بعدا جديدا يتدخل في اختيارها لثوب زفافها، إذ خضعت لجراحة في الظهر لعلاج تقوس في العمود الفقري وهي في الثانية عشرة من عمرها، وهي العملية التي خلفت ندبة في الظهر تريد الأميرة عن يظهرها ثوب الزفاف.

وبعد مرور 16 سنة على هذه الجراحة، تريد حفيدة الملكة إظهار الندبة من خلال ارتداء ثوب زفاف يساعدها على ذلك للتعبير عن مدى امتنانها لمن ساعدوها وحتى تكون مصدرا للإلهام لمن يعانون من مشكلات في العمود الفقري.

تحدثت الأميرة قبيل زفافها عن أهمية “إظهار الندبات”، كما نشرت في وقت سابق صور للأشعة التي خضعت لها أثناء العلاج من تقوس في العمود الفقري وهي في الثانية عشرة من عمرها.

وقالت الأميرة: “خضعت لجراحة عندما كنت في الثانية عشرة، وسوف ترون ذلك الجمعة (يوم الزفاف)، لكنها طريقة جميلة لإعلان الامتنان لمن اعتنوا بي، وهي أيضا طريقة لدعم الشباب الذين مروا بتجارب مشابهة.”

وأضافت، أثناء لقاء أجرته معها شبكة تلفزيون آي تي في: “أعتقد أنه يمكنكم تغيير الطريقة التي يُرى بها الجمال، يمكنكم أن تروا الناس ندباتكم، وهو ما أعتقد أنه أمر يستحق الدعم.”

التقوس هو حالة من الاعوجاج في أحد جانبي العمود الفقري يجعل الظهر يبدو مستديرا والأكتاف بارزة إلى الأمام.

وعادة ما تظهر الإصابة به بين العاشرة والخامسة عشرة من العمر دون وجود سبب واضح للإصابة حتى الآن. فأحيانا ينتج عن نمو العظام في أحد الجنبين أو بسبب حالات مرضية أخرى، بما في ذلك الإصابة بالشلل الارتجافي.

ويحتاج ثلاثة أو أربعة أطفال من كل 1000 طفل مصاب بالتقوس إلى رعاية طبية متخصصة.

وتقدر جمعية مكافحة التقوس في بريطانيا نسبة الفتيات المصابات بالمرض بين الإصابات بحوالي خمسة من كل ستة مصابين، وهو ما رجحت أنه لسبب غير معروف حتى الآن.

وفي حالة الأميرة يوجيني، تطلب الأمر تدخلا جراحيا، ما دفع القائمين على رعايتها إلى إخضاعها لجراحة في مستشفى العظام الوطني الملكي.

وحرصت الأميرة على أن يحضر الزفاف من ساعدوها في تجاوز هذه المشكلة الصحية، علاوة على من يمثلون الحالات المصابة بنفس المشكلة.

ووجهت الأميرة يوجيني دعوات إلى مندوبين عن مستشفى العظام الوطني الملكي التابعة لأمانة الهيئة الوطنية لخدمات الرعاية الصحية لحضور زفافها إلى جاك بروكسبانك. وهي أيضا راعية للأعمال الخيرية لصالح المستشفى.

تم تصميم فستان العروس – مع ذيل كامل الطول – من قبل بيتر بيلوتو وكريستوفر دي فوس ، الذي أسس العلامة البريطانية بيتر بيلوتو.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق