أخبار

بلاغ للنائب العام ضد صيدليات 19011.. وتغيير اسم العزبي ورشدي

القرار لا يعني إغلاق الصيدليات التي تحمل اسم العزبي ورشدي

زحمة

تقدم المحامي أحمد مهران ببلاغ إلى النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق، رقم 11323 لسنة 2019 عرائض،  يلتمس من خلاله سرعة فتح التحقيقات حول المخالفات والجرائم المنسوبة إلى سلسلة صيدليات 19011.

وفقا لما أكدته بوابة “أخبار اليوم” ورد في البلاغ أن الصيدليات تعمل بدون ترخيص وبالمخالفة لقانون نقابة الصيادلة الذي يشترط أن يكون لكل صيدلية اسم محدد مشتق من اسم الدكتور الذي حصل علي ترخيص باسمه لفتح الصيدلية.

وأكد الدكتور ثروت حجاج عضو نقابة الصيادلة ببرنامج 90 دقيقة الذي يقدمه الإعلامي محمد الباز علي قناة المحور أثناء مداخلة هاتفية من صيدليات 19011 أنها مجهولة الهوية غير معلوم مالكها وليس لها ترخيص وتم تأسيسها بالمخالفة لقانون الصيادلة

جاء ذلك بناء علي تعليمات رئيس الجمهورية في ضوء اتجاه الدولة لمحاربة الفساد والتصدي لكل ما من شأنه ان يؤدي الي الاضرار بصحة وسلامة المواطنين، إذ أن هذة المجموعة ليس لها اسم وتعمل عن طريق التليفون وتقوم بتوصيل الأدوية للمنازل، ولا يوجد مراقبة عليها من أي جهة ومن الممكن أن تقوم ببيع أدوية محظورة وممنوع تداولها إلا بشروط معينة دون مسألة قانونية.

ولذلك طالب مقدم البلاغ بالتحقيق في مدى قانونية  وصحة إنشاء هذة الصيدليات ومدى التزامها بالقانون.

يأتي ذلك بعد يوم من قرار وزارة الصحة بشطب اسم أصحاب صيدليات العزبي ورشدي من الصيادلة.

غير أن وكيل لجنة الصحة بمجلس النواب، الدكتورة إيناس عبد الدايم، أشارت اليوم  إلى أن هذا القرار لا يعني إغلاق الصيدليات التي تحمل اسم العزبي ورشدي في مصر، موضحة أن كل ما سيحدث هو تغيير الاسم في الصيدليات.

وأشارت إلى أنه وفق التحقيقات ومنطوق الحكم، فإنه قد ثبت من الأوراق أن 14 صيدلانيًا مصرح لهم بمزاولة المهنة قد باعوا اسمهم التجاري للدكتور أحمد العزبي، وأنه استعار أسماءهم ليتمكن من فتح وإدارة أكثر من صيدلية بالمخالفة للقانون، مما سيرتب عودة الأمر إلى ما كان عليه وتغيير الاسم إلى الاسم الأصلي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق