حيواناتمنوعات

بغبغاء المكاو الياقوتي يواجه الخطر.. بطل فيلم كارتون “ريو”

51 نوعًا على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة

المصدر:  daily mailHarry Pettit

ترجمة: ماري مراد

في مفاجأة قد تكون صادمة للكثيرين، أصبح المكاو الياقوتي، نوع أزرق لامع من الببغاء البرازيلي الذي لعب دور البطولة في فيلم الرسوم المتحركة للأطفال “ريو”، مُنقرضًا في البرية

وينضم المكاو الياقوتي إلى 7 أنواع أخرى من الطيور، اعتبرها تحليل جديد حيوانات معرضة للخطر، ما يجعلها أول الطيور التي انقرضت في هذا العقد.

The Spix's macaw is a bright blue species of Brazilian parrot that starred in the children's animation film Rio

ويعتبر العلماء أن إزالة الغابات السبب في الخسائر بين الطيور التي من بينها، البومة القزمة، وكريبتك تريهانتر وبو لي.

وقال الباحثون إن معظم الطيور التي تتعرض للإنقراض تعيش في جزر صغيرة، مما يجعلها عرضة للصيد لكن خمسة من ثمانية حالات انقراض حدثت في أمريكا الجنوبية.

ومن جانبه، أجرى باحثون في منظمة “Bird Life International”، وهي واحدة من المنظمات غير الحكومية المعنية بالحفاظ على البيئة ومقرها في كامبريدج بالمملكة المتحدة، تحليلاً إحصائيًا للأنواع المهددة بالانقراض. وقالوا إن الدراسة أبرزت أزمة انقراض في أكبر القارات إثر الضرر الذي يلحق بالبيئة من جانب البشر.

وقال ستيوارت بوتشارت، كبير علماء المنظمة: “يفكر الناس في الانقراض ويفكرون في طائر الدودو (طائر عاجز عن الطيران منقرض وقد كان مستوطن في جزيرة موريشيوس، شرق مدغشقر في المحيط الهندي)، لكن تحليلنا يبين أن الانقراض مستمر ومتسارع اليوم”.

طائر المكاو الياقوتي

وتابع: “من الناحية التاريخية، 90% من حالات انقراض الطيور كانت في جزر نائية، ويوضح دليلنا أن هناك موجة متزايدة من الانقراضات التي تجتاح القارة، مدفوعة بفقدان الموائل من الزراعة غير المستدامة، والصرف وقطع الأشجار”.

وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فحص الباحثون 51 نوعًا لطيور قُيمت على أنها “معرضة للخطر بشكل خطير” على القائمة الحمراء للاتحاد الدولي لحفظ الطبيعة (IUCN) .

ووفقًا للقائمة، هناك أكثر من 26 ألف نوع في العالم مهدد الآن، وهو ما قاد علماء بارزون للتحذير من أن البشر ربما يقودون إلى حدث الانقراض العظيم السادس على الكوكب ويمكن الآن، بحسب التحليل الجديد، إضافة 8 أنواع من الطيور إلى القائمة المتزايدة للانقراض المؤكد أو “المحتمل جدًا”.

وقد حدثت 4 من حالات الانقراض في البرازيل، بما في ذلك المكاو الياقوتي، الذي تم تداوله في أقفاص لمدة 150 سنة قبل العثور على ثلاثة من الطيور البرية في عام 1985، وتم الاستيلاء على اثنين بشكل غير قانوني، في حين فشلت محاولات لتوليد الثالث.

عصفور بو لي

وهناك ثلاثة أنواع أخرى، مثل ألاجواس، وكريبتك تريهانتر وبولي قد اختفت إلى الأبد، وفقًا للتحليل.

وانقرض ألاجواس  طائر الغابات الصغير في البرازيل عام 2011 بعد إزالة الغابات بكثافة.

وأيضًا، بعد اكتشاف كريبتك تريهانتر في بقعتين من الغابات في شمال شرق البرازيل في عام 2002، لم يتم رصده منذ عام 2007، وتم قطع الغابات الصغيرة حيث تم العثور عليها واستبدالها بمزارع قصب السكر.

ولم يتم اكتشاف بولي، الموجود فقط في جزيرة ماوي في هاواي، منذ عام 2004، ولم تنجح محاولات تكاثره في الأسر. ومن بين الأنواع الثمانية التي سيتم إعادة تصنيفها على أنها منقرضة، هناك أربعة أنواع “معرضة لخطر شديد (ربما تكون منقرضة)”.

عصفور كريبتك تريهانتر

وهي تشمل الببغاء الغلوكوسي، الذي وجد مرة واحدة في الأرجنتين وأوروغواي والبرازيل قبل تدمير بيئته من بستان النخيل للزراعة، وأيضًا، البومة الزقزمة، التي لم يتم رصدها في ولاية بيرنامبوكو البرازيلية منذ عام 2002. وتم تدمير الكثير من موائل الطيور عن طريق قطع الأشجار.

ويأمل الدكتور بوتشار في أن تؤدي النتائج المروعة إلى تحسين الحفاظ على الأنواع المهددة بالانقراض في المستقبل، وقال “نعرف الأنواع الأخرى الأكثر عرضة للخطر، نأمل أن تلهم هذه الدراسة مضاعفة الجهود لمنع الانقراضات الأخرى”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق