أخبارمجتمع

بعد 48 ساعة.. العثور على حطام الطائرة الإيرانية المنكوبة

رسميًا.. إيران تعلن العثور على حطام الطائرة المنكوبة

زحمة- وكالات

قال التلفزيون الإيراني يوم الثلاثاء نقلا عن الحرس الثوري إن الجيش الإيراني حدد مكان حطام طائرة ركاب كانت قد سقطت وعلى متنها 65 شخصا، وذلك بعد يومين من اختفائها من على شاشات الرادار بوسط البلد ذي الطبيعة الجبلية.

وكانت الطائرة التابعة لشركة آسمان للطيران قد أقلعت من طهران قبل أن تهوي يوم الأحد بعد 50 دقيقة من بدء رحلتها إلى مدينة ياسوج في جنوب غرب البلاد.

وبحسب وكالة الأنباء الفرنسية، فإنه تم العثور على الطائرة في جبال زاغروس، وبعد يومين شهدا تساقط ثلوج وضبابا كثيفا، وبعدما تحسنت الأحوال الجوية صباح الثلاثاء ووضحت الرؤية أمام فرق المروحيات.

وقال المتحدث رمضان شريف لإذاعة الجمهورية الإسلامية في إيران (ايريب) إن “مروحيات الحرس الثوري عثرت هذا الصباح على حطام الطائرة في جبال دنا” في جنوب غرب البلاد.

وذكر صحافي لدى ايريب تحدث الى أحد الطيارين إنه شاهد “جثثا حول الطائرة” وإن الموقع حدد في قرية نوغول على ارتفاع نحو 4 آلاف متر في جبال دنا.

وقال شريف “منذ يوم أمس بدأت الطائرات المسيرة التابعة للحرس الثوري بمسح المنطقة الجغرافية حيث يحتمل أن تكون الطائرة قد تحطمت، وهذا الصباح تم إرسال مروحيتين تابعتين لسلاح الجو إلى الموقع”.

ونشرت العربات المخصصة للثلوج في وقت سابق على سفح الجبل البالغ ارتفاعه 4409 مترا، حيث انضم أكثر من مئة من متسلقي الجبال الى جهود البحث.

وقال منصور شيشيفوروش رئيس مركز الأزمات المحلية لوكالة ايسنا للأنباء “الليلة الماضية، بقي عدد من الأشخاص على سفح الجبل ومن خلال التنسيق مع المرشدين المحليين تمكنوا من البحث في جميع الشقوق”.

وأضاف أنه تم خلال الليل تحليل نحو 500 صورة التقطتها الطائرات المسيرة.

وغادرت الطائرة ذات المحركين من طراز “ايه تي آر-72” التي دخلت الخدمة منذ 25 عاما مطار “مهرآباد” في طهران حوالي الساعة الثامنة صباحا (04,30 ت غ) الأحد متوجهة إلى مدينة ياسوج الواقعة على بعد نحو 500 كلم جنوبا.

ولم تنجح 60 طلعة للمروحيات الإثنين في العثور على اثر للطائرة بسبب سوء الأحوال الجوية.

وكان من المتوقع وصول محققين من وكالة “بيا” الفرنسية لأمن الطيران إلى إيران الاثنين، لكن لم يتم تأكيد وصولهم بعد.

وبحسب وكالة فارس الإيرانية، فقد زودت روسيا ايران بإحداثيات مكان سقوط طائرة نقل الركاب “أي تي آر” التي سقطت خلال رحلة لها من طهران إلى ياسوج في منطقة سميرم جنوب أصفهان.

وقال نائب رئيس وكالة الفضاء الإيرانية “مجتبى سرادقي”، في وقت سابق أمس، إن بلاده طلبت مساعدة الدول الأوروبية والصين لتحديد موقع حطام طائرة الركاب، موضحا أن بلاده طلبت من الدول الأوروبية والصين، تزويد بلاده بصور لأقمار صناعية بهدف تحديد الموقع الدقيق لحطام طائرة الركاب التي سقطت في إيران.

وأشارت السلطات إلى أنها حركت نحو 26 فرقة إغاثة بالإضافة إلى 105 من متسلقي الجبال.

وتخللت عمليات البحث التي أطلقتها السلطات الإيرانية صعوبات كبيرة نظرا لتضاريس المنطقة الجبلية الوعرة، والظروف الجوية المترافقة بهطول الثلوج والأمطار في منطقة الحادث.

ونشرت وكالة مهر للأنباء عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر“، صورة لربان الطائرة الإيرانية المنكوبة حجت فولاد، بينما يؤدي الصلاة بالقرب من طائرة.

يذكر أن الطائرة المنكوبة التابعة لشركة الطيران “اسمان” ومن طراز “ايه تي ار” كانت في رحلة داخلية من طهران لى ياسوج حيث اختفت عن شاشات الرادار بعيد إقلاعها وسقطت فى منطقة جبلية على أطراف مدينة سميرم فيما أعلن مدير العلاقات العامة في الشركة أن جميع المسافرين وطاقم الطائرة والبالغ عددهم 66 شخصا لقوا مصرعهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق