إعلامعالم الصور

بعد 31 عامًا.. باكستان تعتقل فتاة غلاف ناشيونال جيوجرافيك

بعد 31 عامًا.. باكستان تعتقل فتاة غلاف ناشيونال جيوجرافيك

collage-sharbat-gula

Qz- سيلينا شينج

ترجمة دعاء جمال

اعتقلت  باكستان اللاجئة الأفغانية شربات جولا،  التي أصبحت صورتها قبل 31 عاما واحدة من أيقونات أغلفة مجلة ناشيونال جيوجرافيك، وذلك بتهمة حصولها على هوية مزورة.

وخضعت شربات للتحقيق من قبل وكالة التحقيقات الفيدرالية الباكستانية منذ فبراير 2015، عند اكتشاف حصولها ورجلان ادعت أنهم ابنيها على هويات باكستانية مزورة. حيث قدمت جولا وثائق مزورة لهيئة قاعدة تسجيل البيانات الوطنية، باستخدام اسم شربات بيبي، وفقًا للجارديان.

جاء اعتقالها بعد تحقيقات استمرت لعامين، ولا تزال السلطات تحاول مطاردة المسئولين الثلاثة الذين أصدروا  بطاقات الهوية في أبريل 2014. قد تواجه جولا في حالة إدانتها غرامة 5 آلاف دولار وسجن قد يصل  إلى 14 عامًا.

أسرت عيني جولا الخُضر انتباه العالم مند عام 1985، عند التقاط ستيف ماكوري، المصور المعروف عالميًا، صورتها في مخيم لاجئين ونشرت على غلاف مجلة ناشيونال جيوجرافيك. وأصبح وجهها هو الوجه الذي عرف الصراعات في أفغانستان خلال الاحتلال السوفيتي في الثمانينيات. وبعد أعوام شاركت جولا طاقم فيلم لإيحاد جولا؛ وجدوها عام 2002 في قرية أفغانية نائية، حيث عاشت مع عائلتها، والتقط ماكوري صورة تحديثية.

لدي جولا الآن صور جديد أمام أعين العامه، والتي تبدو أنها تكمل ثلاثية مأساوية للحياة كلاجئة أفغانية. حيث اطلقت السلطات الباكستانية هذا الأسبوع الصورة التي استخدمتها على استمارة طلب هويتها المزورة، بالإضافة لصورة رسمية التقط لها بواسطة السلطات قبل جلسة المحكمة.

كانت جولا تعيش الأعوام الأخيرة في الحدود الباكستانية الأفغانية المتغيرة. قال أقربائها لدون، جريدة انجليزية في باكستان “تعيش هنا. نسافر بين باكستان وأفغانستان اعتمادً على الوضع الأمني.”

تعد جولا واحدة من ما يقدر بـ 60،675 أجنبي يحمل هوية باكستانية مزورة، العديد منهم لاجئين أفغان. ويقدر عدد هؤلاء اللاجئين بـ 2.5 مليون، غير مرحب بهم بشكل متزايد في باكستان، عندما دفع هجوم لطالبان عام 2014 الحكومة للدعوة لترحيلهم.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق