رياضة

بعد 11 عامًا.. قائد مانشستر سيتي يعود لأندرلخت “لاعبا ومدربا”

"القرار الأكثر عاطفية وعقلانية اتخذته على الإطلاق"

أعلن نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، اليوم الأحد، رحيل مدافعه فينسنت كومباني بعد نهاية موسم الجاري، حيث ينتهي عقده في يونيو المقبل.

 

وقال موقع “مان سيتي” الرسمي إن مباراة يوم أمس السبت أمام واتفورد في كأس الاتحاد الإنجليزي كانت آخر مواجهة يخوضها الدولي البلجيكي بقميص الفريق.

وأكد مانشستر سيتي في بيان نشره عبر موقعه، رحيل كومباني بشكل نهائي، حيث قال، “كومباني الذي قضى 11 عاما داخل جدران النادي، أسدل الستار على مشواره مع الفريق بعد التتويج ببطولة كأس الاتحاد الإنجليزي أمس، على حساب واتفورد”.

وأوضح المصدر أن المدافع الذي قضى مع الفريق 11 سنة، خاض 360 مباراة، سجل خلالها 20 هدفا.

وذكر كومباني، في بيان، “لقد حان وقت المغادرة.. يا له من موسم رائع. لا أشعر بشيء سوى الامتنان. أنا ممتن لجميع أولئك الذين ساندوني خلال رحلتي”.

وتابع: “لن أنسى أبدا دعم جميع أنصار مانشستر سيتي لي في الأوقات الجيدة والعصيبة.. الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، مالك النادي، غير حياتي وحياة جميع مشجعي سيتي حول العالم، لذلك أنا ممتن له إلى الأبد”.

وكشف نادي أندرلخت البلجيكي في بيان رسمي بعد خطاب اللاعب مباشرة أنه سيستعيد لاعبه السابق لصفوفه بداية من الموسم الجديد، حيث سيكون له دورًا إداريًا بجوار دوره الرياضي.

من جهته، قال رئيس مجلس إدارة مانشستر سيتي، خلدون المبارك: “شارك العديد من اللاعبين في نهضة مانشستر سيتي، ولكن يمكن القول إن فينسنت كومباني كان أكثرهم أهمية”.

وتابع: “إنه يلخص جوهر النادي.. لقد كان طوال عقد من الزمان شريان الحياة والروح والقلب النابض للفريق”، مضيفا “يمكن لفنسنت أن يفتخر بنفسه كما نفعل نحن”.

ونجح اللاعب البالغ من العمر 33 عاما في الفوز بلقب الدوري الإنجليزي 4 مرات وكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين وكأس الرابطة 4 مرات ومرتين لكأس الدرع الخيرية.

وانتقل كومباني في عام 2008 من صفوف هامبورج الألماني إلى مانشستر سيتي، وكانت بدايته في عام 2003 ضمن صفوف نادي أندرلخت قبل الرحيل منه في عام 2006 إلى ناديه الألماني السابق.

وأعلن كومباني عن انضمامه بشكل رسمي لصفوف نادي أندرلخت البلجيكي لمدة 3 مواسم، كلاعب ومدرب في نفس الوقت، بعد المحادثات التي تمت مؤخرا بينه وبين مسؤولي النادي.

وأشار كومباني الى أن هذا القرار يعد مفاجأة بالنسبة للكثير، لكنه القرار الأكثر عاطفية وعقلانية اتخذه على الإطلاق، وتحدث عن كونه يعد من أبناء أندرلخت ولعب له منذ كان في السادسة من عمره.

وتحدث كومباني عن محادثات تمت من قبل مع رئيس النادي والمدير الرياضي بشأن أمور تتعلق بمستقبل النادي، والموقف الصعب الذي كان عليه، مشيرا إلى أنه وجد الطموح والشجاعة والتصميم على العودة للمراتب الأولى، وأنه قام بعرض مساعدته دون أي قيود.

وتناول أيضا كومباني حديثه مع المدير الفني للفريق فرانك أرنيسن حول بعض الأمور الفنية الخاصة بالفريق، وحول كيفية بناء هوية لعب قوية تعتمد على كرة القدم الجذابة والهجومية، فعادة يمتلك أندرلخت لاعبين صغار مميزين

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق