أخبار

بعد يومين من مطالبته بتعويض 17 مليون دولار.. نيسان تطلب 5 أضعاف المبلغ من غصن

حوالي 91 مليون دولار

طالبت شركة صناعة السيارات اليابانية نيسان موتورز رئيسها التنفيذي السابق كارلوس غصن، بتعويضات مالية تصل إلى 91 مليون دولار، وهو مبلغ يفوق كثيرا المبالغ التي طالب بها الأخير شركته السابقة.

وأشارت إلى قيمة التعويضات تصل 10 مليارات ين ياباني أو ما يصل إلى 91 مليون دولار، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز.

يشار إلى أن غصن كان يواجه اتهامات جنائية في اليابان بسبب عدم الإفصاح عن راتبه السنوي بالكامل وسوء استخدام أموال الشركة، حتى فر إلى لبنان في ديسمبر، وينفي غصن ارتكاب أي أخطاء.

و في 10 فبراير 2020 عقدت أولى جلسات دعوى كان قد أقامها غصن ضد شركتي السيارات اليابانيتين، في يوليو 2019، وفي الجلسة الأولى طالب محاموه بتعويض قدره 15 مليون يورو (17 مليون دولار) من الشركتين اللتين يقول إنهما انتهكتا قانون العمل الهولندي، مطالبين بالإفراج عن وثائق وتحقيقات داخلية تتعلق بعزله، لإثبات أن الفصل كان ظالماً ولم يكن قانونياً، وأساءتا لسمعة غصن علناً.

ولكن محام نيسان-ميتسوبيشي رفض طلب الفريق القانوني لغصن الحصول على الوثائق.

وكانت جلسة استماع أولى أمام محكمة هولندية، الاثنين، كشفت أن الرئيس السابق لتحالف نيسان ميتسوبيشي، كارلوس غصن منح نفسه “سرا” راتبا ومكافأة تصل إلى 8 ملايين دولار، وذلك بعد موافقته على خفض راتبه.

 وأفادت تقارير بأن غصن استغل مشروعا مشتركا بين نيسان وميتسوبيشي لتضخيم راتبه، مما أدى فعليا إلى استعادة الاقتطاع في راتبه الذي تم الاتفاق عليه، وواجه محامو رجل الأعمال الهارب أصحاب العمل السابقين في المحكمة لأول مرة.

يشار إلى أن المحاكمة تعقد في هولندا نظرا لأن تحالف نيسان ميتسوبيشي مسجل تجاريا في هولندا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق