منوعات

بعد ولادة 44 طفلًا.. المرأة الأكثر خصوبة في العالم تتوقف عن الإنجاب

أنجبت أول توأم لها في سن 12 عامًا

mirror

ترجمة وإعداد: ماري مراد

تعاني مريم نباتانزي الأوغندية من حالة وراثية نادرة وأنجبت 44 طفلاً في سن 36 عامًا. وللأسف، تُركت مريم لتربي عائلتها الكبيرة وحدها بعدما تركها زوجها منذ 4 سنوات. والآن، قرر الأطباء اتخاذ إجراء لمنع مريم، التي أتمت عامها الـ40، من إنجاب المزيد من الأطفال، بعدما اتضح أن والدها كان لديه 45 طفلًا من أمهات مختلفة.

المرأة الأكثر خصوبة في العالم كانت تبلغ 12 عامًا حينما تزوجت من رجل كان يبلغ 14 عامًا حينها. وبعد عام أنجبت أول توأم لها. ومن الغريب أنها تعتني بأطفالها وتطعمهم بنفسها. 

والآن، ليس أمام مريم وأطفالها أي خيار سوى العيش في ظروف صعبة داخل 4 منازل ضيقة مصنوعة من الطوب الأسمنتي والسقف الحديدي المموج.

الأطباء حذروا مريم من أن تحديد النسل باستخدام الأقراص، يُمكن ان يسبب لها مشكلات بسبب مبيضها الكبير بشكل غير عادي. وبعد أول مجموعة من التوائم استمرت ولادة الأطفال.

وفي سن 23 عامًا، كان لدى مريم 25 طفلًا وتوسلت الأطباء لمساعدتها على التوقف عن الإنجاب، لكن مرة أخرى نُصحت بالاستمرار في الإنجاب لأن عدد المبايض لديها كان كبيرًا للغاية. وانتهى حملها الأخير منذ 3 سنوات بمأساة حينما ولدت مجموعتها السادسة من التوائم. وتوفي أحد الأطفال خلال المخاض، ثم تركها زوجها إلى الأبد.

وقالت مريم: “تركني زوجي مع الكثير من المعاناة وقضيت كل وقتي في عناية الأطفال والعمل لكسب المال”.  

وبعد هذا، حصلت الأم أخيرًا على المساعدة الطبية التي تحتاجها لوقف إنجاب المزيد من الأطفال. وأكدت أن الأطباء قد اتخذوا إجراءات لإزالة خطر تعرضها للحمل مرة أخرى، عن طريق قطع الرحم من الداخل.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق