أخبارسياسة

بعد واقعة “الكويت”.. الاعتداء على مواطن مصري بالأردن وحالته “خطيرة”

الخارجية المصرية تؤكد عدم استقرار حالته الصحية بسبب “كسر في الجمجمة”

السفير طارق عادل، سفير مصر بالأردن

زحمة

بعد أسابيع قليلة من واقعة الاعتداء على مواطن مصري في الكويت، حدثت واقعة مشابهة في الأردن، حيث تم الاعتداء على المواطن المصري، على السيد مرسي، من قبل مواطن أردني، إثر مشاجرة بينهما على مبلغ مالي.

وبحسب بيان رسمي صادر عن الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية، على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فإن مرسي، يتواجد حالياً بالعناية المركزة بمستشفى جبل الزيتون في محافظة الزرقاء وحالته الصحية غير مستقرة نتيجة تعرضه لكسر بالجمجمة.

وصرح طارق عادل سفير مصر في الأردن، بأن ممثلي السفارة زاروا المستشفى للوقوف على الرعاية الصحية التي يتلقاها العامل المصري، وأفاد الطبيب المعالج بأن المواطن قد تعرض لإصابات بالغة نتيجة اصطدام رأسه بجسم صلب، وأنه يخضع للملاحظة الطبية على جهاز التنفس الصناعي.

وأشار بيان الوزارة، إلى تلقي السفير اتصالاً هاتفياً من على الغزاوي، وزير العمل الأردني، حيث أبدى أسفه للحادث، ومؤكدًا على أنه يتابع بصفة شخصية ملابسات الواقعة والحالة الصحية للعامل المصري.

وأشار السفير إلى أن وفد السفارة قد توجه إلى مركز أمن جبل طارق بمحافظة الزرقاء، حيث التقى برئيس المركز للاستفسار عن ملابسات الواقعة، والذي أفاد بأنه تم إلقاء القبض على المشكو في حقه ومعه خمسة أفراد أردنيين يعملون لديه، وقام المركز باستجوابهم، وأنه طبقا لما جاء بتقرير المستشفى فإنه تم توجيه تهمة الشروع في القتل ضد الشخص المعتدي، وإحالته – والعاملين معه بصفتهم شهود – إلى مدعي عام محافظة الزرقاء.

وأضاف وزير العمل الأردني أنه سوف يتوجه إلى المستشفى لزيارة المواطن للاطمئنان عليه، مؤكدا على أن الحكومة الأردنية قد قررت أن تتكفل بمصروفات علاجه في ضوء العلاقات المميزة بين البلدين، وأن العمالة المصرية محل تقدير المجتمع الأردني.

وفي هذا الإطار، أثنى السفير طارق عادل، علي التفاعل الفوري من جانب السلطات الأردنية، وأن الزيارة التي قام بها وزير العمل فور علمه بالواقعة قد لاقت استحسان أسرة العامل المصري وطمأنتهم علي حرص كل من السفارة والمسئولين الأردنيين علي متابعة الرعاية التي يتلقاها العامل المصاب وحقوقه.

وفي 6 ديسمبر الجاري، تداول عدد من النشطاء والمصريين المقيمين في الخارج فيديو لواقعة تعرض مواطن مصري بدولة الكويت، وحيد محمود رفاعي حسن، للضرب والسحل على يد مواطن كويتي.

وسافرت وزيرة الهجرة، نبيلة مكرم للمواطن المصري، وأشرفت على حالته الصحية وتلقيه العلاج وسير الإجراءات القانونية.

وبعدها أعلنت القنصلية المصرية، في الكويت، خروج المواطن المصري المعتدى عليه من غرفة العناية المركزة إلى جناح بمستشفى الصباح للجراحة، مؤكدةً استقرار حالته الصحية.

وأكدت القنصلية، إلقاء السلطات الكويتية القبض على المعتدي، وتسجيل القضية بالرقم (481\2017) “جنح الشويخ الصناعية”، مشيرة إلى أنه من المقرر انتقال محقق من السلطات الكويتية إلى مستشفى الصباح، لاستكمال التحقيقات والوقوف على حالة المواطن المصري والاستماع لأقواله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق