سياسة

بعد واشنطن.. ألمانيا وهولندا تعلقان مهامهما في العراق لأسباب أمنية

تصاعد مؤشرات خطورة الوضع الأمني في العراق

وكالات

أعلن الجيش الألماني، اليوم الأربعاء، وقف عملياته التدريبية في العراق، بسبب زيادة التوتر في المنطقة.

وقال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، إن “هناك إشارات حول هجمات محتملة مدعومة من إيران”.

وأضاف المتحدث، وفقا لوكالة “رويترز”، أن تعليق برامج التدريب العسكرية لا يعني عدم إمكانية استئنافها في الأيام المقبلة.

كانت الخارجية الأمريكية طالبت موظفيها غير الأساسيين في سفارتها ببغداد وقنصليتها في أربيل لمغادرة العراق، كما أعلن الجيش الأمريكي وضع قواته في العراق في حالة تأهب نظرا لتهديدات محتملة من قبل قوات مدعومة من إيران في المنطقة.

وفي نبأ عاجل، بثته وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”، أوقفت هولندا عمل بعثتها في العراق بسبب التهديدات الأمنية.

وأعلنت البعثة الدبلوماسية الهولندية في العاصمة العراقية بغداد تعليق مهامها.

وأرجعت السفارة الهولندية أسباب ذلك نظرا لوجود تهديدات أمنية، وفقا لما أورته فضائية “سكاي نيوز عربية”.

واتخذت إجراءات عسكرية وأمنية جديدة قرب السفارة الأمريكية ببغداد، بينما ترددت أنباء عن ورود تهديدات فعلية للقوات الأمريكية في العاصمة بغداد ومحافظة صلاح الدين، حسبما ذكرت فضائية “العربية”.

وفي وقت سابق من اليوم، الأربعاء، طلبت الولايات المتحدة الأمريكية، من موظفيها الحكوميين “غير الضروريين”، العاملين بسفارتها لدى بغداد وقنصليتها في أربيل، مغادرة العراق “على الفور”.

جاء ذلك في بيان نشرته السفارة الأمريكية في بغداد، على موقعها الإلكتروني، الأربعاء.

وقال البيان إن “الخارجية الأمريكية طلبت من الموظفين الحكوميين غير الضروريين، في كل من سفارة الولايات المتحدة لدى بغداد، وقنصليتها في أربيل، مغادرة العراق”.

وأوضح البيان أن “خدمات التأشيرة (فيزا) العادية في كلا الموقعين سيتم تعليقها بشكل مؤقت”.

ولفت أيضًا إلى أن “الحكومة الأمريكية لديها قدرة محدودة على توفير الخدمات الطارئة لمواطنيها في العراق”.

وحث البيان المواطنين الأمريكيين على مغادرة العراق “عبر النقل التجاري في أقرب وقت ممكن”.

والأحد، حذّرت سفارة واشنطن لدى بغداد، مواطنيها من ارتفاع حدة التوتر في العراق.

وطلبت السفارة من الأمريكيين عدم السفر إلى العراق، ودعت مواطنيها هناك إلى اليقظة وتجنب الأماكن التي يرتادها الأمريكيون.

اقرأ أيضًا: 

واشنطن تطلب من موظفيها “غير الضروريين” مغادرة العراق فورًا

والثلاثاء، قال الكابتن بيل أوربان، المتحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأمريكي، في بيان، إن بعثة بلاده “في حالة تأهب قصوى الآن، ونواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأمريكية في العراق”.

كما أشار مراقبون إلى وجود تهديدات متزايدة من جانب القوى المدعومة من إيران ضد القوات الأمريكية في الشرق الأوسط، بما في ذلك العراق وسوريا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق