أخبار

بعد هجوم نيوزلندا.. بريطانيا تلوح بإجراءات قانونية ضد شركات التكنولوجيا.. و”فيسبوك” يرد

صور المسلح الهجوم وبثه مباشر على فيسبوك لمدة 17 دقيقة

بعد بث الهجوم على مسجدين في نيوزلندا مباشر على موقع  التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لمدة 17 دقيقة متواصلة، واجهت شركات التكنولوجيا انتقادات كثيرة.

فبينما قال وزير الداخلية البريطاني، ساجد جاويد، جاويد إن مواقع التواصل الاجتماعي تقع عليها مسئولية ضمان أن لا تكون منصات يستخدمها الإرهابيون للترويج لأعمالهم، أشارت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أرديرن، إلى أن “هناك أسئلة أخرى يجب الإجابة عليها” فيما يتعلق بدور هذه المواقع، فيما أوضح وليد حجاج باحث في أمن المعلومات أن الحادث أكد على وجود قصور في منصات التواصل الاجتماعي كافة.

دعا رئيس وزراء بريطانيا شركات مواقع التواصل الاجتماعي إلى “تنظيف منصاتها” من المحتويات الحاضة على العنف والإرهاب والكراهية وإلا ستتخذ إجراءات قانونية بحقها.

وكتب جاويد في صحيفة ديلي إكسبريس: “يجب على شركات التكنولوجيا فعل المزيد لوقف بث رسائل منفذ الهجوم”.

وقال: “هذا الإرهابي صور حادث القتل بالرصاص، بهدف الترويج لمعتقداته”، موضحًا أن الحكومة تحاول التعامل مع هذا النوع من السلوك “غير القانوني”.

ومن المقرر أن تنشر الحكومة البريطانية ورقة بيضاء، سبق أن تأخر نشرها، بشأن “النشاطات الضارة التي تنتشر عبر الإنترنت”، خلال الأسابيع المقبلة.

من جانبها قالت رئيسة وزراء نيوزلندا، في لقاء لها مع الصحفيين: “هناك أسئلة أخرى يجب الإجابة عليها فيما يتعلق بدور مواقع التواصل الاجتماعي مثل موقع فيسبوك، الذي استخدم لبث لقطات حية للهجمات”.

 

رئيسة وزراء نيوزلندا ترتدي غطاء للرأس تضامنًا مع ضحايا الحادث

أما  المهندس وليد حجاج المختص والباحث في أمن المعلومات في مقابلة مع “سبوتنيك”، فاستنكر عدم حظر المشاهد المروعة من “فيسبوك”، واستمر المنفذ بتصوير العملية حتى النهاية.

يقول حجاج: “خاصة “فيسبوك” لديها لوغاريتمات على البث المباشر للفيديو أو أي محتوى، تستشعر أي محتوى غير مناسب من عنف وغيره، وتحجب هذه المواد بشكل مباشر، وعلى الأكثر ممكن أن يتم بث هذه المواد لمدة دقيقة فقط، وأستغرب كيف أن هذه اللوغاريتمات، والتي تستطيع معاينة حتى حقوق الملكية، لم تستطع استشعار ذلك عندما بث الارهابي هذه العملية، وهذا يدل على وجود قصور في منصات التواصل الاجتماعي”.

تعرض مسجدين في نيوزلندا، يوم الجمعة الماضي، لهجوم من أسترالي، تسبب في مقتل 49 شخص وإصابة 50 آخرين، وقام بتصوير وبث هجومه مباشر على فيسبوك، واستمر البث لمدة 17 دقيقة متواصلة دون حذفه، وعلى الرغم من حذف الفيديو الأصلي، إلا أنه قد نُسخ بسرعة وشارك آخرون في نشره على منصات أخرى، من بينها يوتيوب وتويتر.

وفي المقابل ردت شركة فيسبوك: “نبهتنا الشرطة النيوزيلندية إلى فيديو على فيسبوك، بعد قليل من بدء البث الحي، وقمنا بحذف الحساب من على فيسبوك، وكذلك الفيديو”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق