أخبار

بعد ظهور حالات جديدة.. ووهان تضع خطة لفحص كل سكانها خلال 10 أيام

لم تسجل المدينة أي حالات إصابة جديدة على الإطلاق منذ الثالث من أبريل

BBC

أفادت وسائل إعلام حكومية أن مدينة ووهان الصينية تضع خططا تهدف إلى إجراء فحص طبي لجميع سكانها البالغ عددهم 11 مليون نسمة، في 10 أيام، بغية اكتشاف حالات الإصابة بفيروس كورونا.

ويبدو أن الخطة لا تزال في مراحلها الأولى، وطُلب من جميع المناطق في ووهان تقديم تفاصيل بشأن كيفية إجراء الفحوص في غضون 10 أيام.

يأتي ذلك بعد أن سجلت ووهان، التي شهدت أول ظهور لحالات إصابة بفيروس كورونا نهاية العام الماضي، ست حالات جديدة خلال عطلة نهاية الأسبوع، ولم تسجل المدينة أي حالات إصابة جديدة على الإطلاق منذ الثالث من أبريل.

وكانت ووهان، التي فرضت إغلاقا صارما امتد 11 أسبوعا، قد بدأت استئناف نشاطها في 8 أبريل الماضي.

وبدت الحياة لفترة من الوقت أنها عادت إلى طبيعتها مع إعادة فتح المدارس، وعودة الأعمال التجارية ببطء واستئناف نشاط وسائل النقل العام، بيد أن ظهور مجموعة حالات إصابة جديدة، جميعها تقطن نفس المجمع السكني، هدد عودة الحياة إلى طبيعتها في الوقت الراهن.

معركة العشرة أيام

وذكر تقرير لصحيفة “ذا بيبر” نقلا عن وثيقة داخلية متداولة على نطاق واسع، أن كل منطقة في المدينة أُبلغت بوضع خطة فحوص مدتها 10 أيام بحلول ظهر يوم الثلاثاء.

وستكون كل منطقة مسؤولة عن وضع خطتها الخاصة بناء على حجم سكانها، وما إذا كانت لديها حالات تفش نشط للفيروس.

كما تقول الوثيقة، التي تصف خطة الفحوص بـ “معركة العشرة أيام”، إنه يجب وضع أولوية عند إجراء الفحوص للمسنين والمناطق المكتظة بالسكان.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق