منوعات

بعد ذوبان الجليد.. اكتشاف بلدة سريّة في القارة القطبية الجنوبية

بها مهبط طائرات.. ودرجة الحرارة أقل من -90 درجة مئوية

 

اكتُشفت بلدة صغيرة، لا يتعدى طولها 2 كيلومتر، يُعتقد بأنها ظهرت بعد ذوبان الجليد في القارة القطبية الجنوبية، وأنها كانت عبارة عن مأوى للنخبة حال اندلاع الحرب العالمية الثالثة.

وأوضحت صحيفة “ديلي إكسبريس” في تقرير لها أن درجة الحرارة تنخفض في هذه البلدة لأقل من -90 درجة مئوية ويوجد فيها مهبط للطائرات ومسار للسيارات.

واكتشفت المنطقة عن طريق شخص لقب نفسه بـ”مستودع المؤامرات”، بعد أن أجرى عملية بحث في “جوجل”، فيقول “تتبعت كل المسارات ووجدت أن أقرب مكان إلى هذه المنطقة هو مركز نرويجي للأبحاث العلمية، يبعد عنها بنحو 200 ميل”.

وأشار الشخص، الذي يقول إنه كان محققا سابقا في الاستخبارات الأمريكية، إن “هذه القرية مخصصة للأبحاث العلمية، وأن ما وجده في هذا المكان عبارة عن مدرج ومركز للعمليات”.

ولفت إلى أن هذه المدينة بدأت في الظهور وبدأت تبرز في عام 2001 بعد إذابة الجليد، ثم أصبحت أكثر وضوحًا في عام 2009، لتظهر بشكل واضح في عام 2013.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق