أخبار

بعد حبس نقيب الصيادلة.. النيابة تأمر بضبط 6 من حراسه

مجلس نقابة الصيادلة يستلم الصيغة التنفيذية لحكم وقف “محيي عبيد”

زحمة

أمرت نيابة وسط القاهرة، بإشراف المستشار أيمن بدوي، المحامي العام للنيابات الكلية، مساء السبت، حبس محيي عبيد، نقيب الصيادلة 4 أيام على ذمة التحقيقات في اتهامه بالاعتداء على صيدلي داخل النقابة.

ومن المقرر أن ينظر قاضي المعارضات تجديد حبسه غدًا الثلاثاء.

ونشر موقع صحيفة “الشروق”، أن القرار تضمن ضبط وإحضار 6 من الحرس الخاص بنقيب الصيادلة للتحقيق معهم في الاعتداء على الصحفيين داخل مقر النقابة.

 كما أمرت النيابة باستدعاء 4 موظفين بالنقابة هم مصطفي الوكيل، أشرف المكاوي، منار قنديل، حسن أبراهيم، للتحقيق في القضية أيضا.

اقرأ أيضًا: وقف نقيب الصيادلة.. والنقابة تبحث عقد “عمومية” للاعتذار لـ”الصحفيين”

وأعلن مجلس النقابة العامة للصيادلة، تسلمه صباح اليوم الأحد، الصيغة التنفيذية لحكم محكمة القضاء الإدارى المتضمن إلغاء جمعية 14 مايو الماضى، التى دعا لها نقيب الصيادلة الموقوف محيي عبيد، لعزل أعضاء المجلس وإلغاء جميع ما ترتب عليها من آثار.

وأوضح مجلس نقابة الصيادلة، فى بيان، أن الحكم تضمن أيضا صحة قرار وقف محى عبيد عن مزاولة مهام منصب النقيب.

واقعة الاعتداء على صيدلي آخر: 

 كانت اشتباكات قد وقعت مطلع أكتوبر الماضي، بعد اقتحام مجهولين مقر النقابة بالشوم والأسلحة البيضاء، والاعتداء على بعض الموجودين فيه، ما أسفر عن وقوع إصابات بين عدد من الأعضاء.

وأصيب الصيدلي إسلام عبدالفضيل أنذاك بجرح قطعي في الرقبة والأنف نُقل على إثره إلى مستشفى قصر العيني، كما أصيب الدكتور عمر زكريا عضو المجلس بكسر في القدم، واتهموا نقيب الصيادلة بالاعتداء عليهم.

وكانت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، برئاسة المستشار فتحي توفيق، نائب رئيس مجلس الدولة، قضت فى ديسمبر الماضي بقبول الدعاوى المقامة من يحيى زكي عبداللطيف، وتطالب بوقف تنفيذ قرار باب الترشح لانتخابات نقابة الصيادلة أول ديسمبر 2018، ووقف تنفيذ قرار إعادة دعوى الجمعية العمومية العادية للنقابة للانعقاد بتاريخ 18 ديسمبر 2018.

وقضت المحكمة بوقف الجمعية العمومية التي عقدها نقيب الصيادلة الموقوف فى 14 مايو الماضي، وقبول القرارات الصادرة من الجمعية العمومية الثانية، ومن أهم قراراتها وقف المدعو محيي عبيد عن عمله نقيبًا للصيادلة.

واقعة الاعتداء على صحفيين:

كانت نيابة قصر النيل بإشراف المستشار أيمن بدوي المحامي العام الأول لنيابات وسط القاهرة، أمرت بحبس المتهم رجب سلامة فرد أمن من نقابة الصيادلة 4 أيام على ذمة التحقيقات، في واقعة التعدي بالضرب على 4 صحفيين داخل مبنى نقابة الصيادلة في وسط القاهرة.

وخلال تحقيقات النيابة، التي استمرت 6 ساعات متواصلة، اتهم 4 صحفيين وهم: (آية دعبس من جريدة اليوم السابع، وعاطف بدر ومحمد الجرنوسي من صحيفة المصري اليوم، وإسراء سليمان من جريدة الوطن)، نقيب الصيادلة الدكتور محي عبيد، وأمن النقابة، بالتعدي عليهم بالضرب والاستيلاء على هواتفهم أثناء تأدية علمهم.

وأشار الصحفيون الأربعة في التحقيقات إلى إنهم فوجئوا باعتداء أفراد الأمن الإداري بالنقابة عليهم بتحريض من نقيب الصيادلة، وذلك أثناء قيامهم بتغطية انتخابات النقابة، مضيفين أنهم أثناء لقاء صحفي مع المرشح على كرسي النقيب الدكتور كرم كردي، حضر مجموعة من أنصار نقيب الصيادلة وأفراد الأمن الإداري وتعدوا عليهم بالضرب وقاموا بسرقة الهاتف المحمول الخاص بـ إسراء سليمان، وبعدها أغلق نقيب الصيادلة أبواب النقابة واحتجزهم بداخلها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق