ثقافة و فن

بعد تولّي ميجان رئاسة التحرير الشرفية.. سعر مجلة Vogue يزداد 14 ضعفاً

منهن سلمى حايك.. 15 امرأة على الغلاف تراهن ميجان "قوى من أجل التغيير"

اصطف محبون للأسرة الملكيّة البريطانيّة لشراء النسخة الجديدة من مجلة “فوج” البريطانية التي شاركت دوقة ساسكس، ميجان ماركل، زوجة الأمير هاري، في تحريرها.

وعملت ميجان، التي وضعت مولودها الأول آرتشي في مايو الماضي، لمدة 7 أشهر مع إدوارد إينينفول رئيس تحرير “فوج” على عدد سبتمبر، الذي أفرد على غلافه مساحة لـ15 امرأة ترى دوقة ساسكس أنَّهن “قوى من أجل التغيير”.

وقالت فانيسا فورستنر (29 عاماً) التي كانت تقف في طابور أمام مكتبة بوسط لندن: “أردت أن أكون من الأوائل، وشعرت بحماس كبير”.

أما ساندريا بلامر (55 عاماً) والتي كانت تنتظر كذلك لشراء المجلة فقالت إنَّها متحمسة للاطلاع على المحتوى المتنوع الذي اختارت ميجان تقديمه في المجلة.

وأضافت: “إنه استثنائي لأن دوقة ساسكس هي رئيس التحرير هذا الشهر، وهو شيء تحصل عليه مرة واحدة في العمر، وهو لهواة جمع المقتنيات القيمة، لذلك أنا سعيدة بحصولي على نسختين”.

سعر المجلة يتضاعف بعد تولي ميجان رئاسة التحرير الشرفية 

وعلى الرغم من أن الجمهور بالمملكة المتحدة بإمكانه شراء المجلة بسعر 2 جنيه إسترليني (ما يعادل نحو 2.4 دولار)، كان يبدو أن بعض مُعجبي الأسرة الملكية حريصون على الاستفادة من الضجّة التي أحدثتها هذه الطبعة، حيث نشرها البعض على موقع eBay للتسوّق الإلكتروني بسعر يفوق سعرها الأصلي بنحو 10 أضعاف.

فقد طرح بعض المُعجبين هذه الطبعة الخاصّة نظير 28 جنيهاً إسترلينياً (ما يعادل نحو 34 دولاراً) بعد أيّام فحسب من صدورها الجمعة 2 أغسطس 2019.

وقال العديد من معجبي الأسرة الملكية حول العالم إنهم كانوا يتوقون للحصول على إصدار Vogue في المملكة المتحدة، وأشار بعض القرّاء البريطانيين إلى أنهم لا يجدوا طبعات متاحة في المتاجر.

وكان أحد المعلنين يبيع المجلة نظير 28.99 جنيه إسترليني (ما يعادل نحو 34 دولاراً) أي بمبلغ يزيد على سعرها الذي يمكن للمشترين دفعه في المتاجر بـ 14 ضعفاً.

وفي الوقت نفسه، تزعم تفاصيل إعلان آخر أنه باع 63 مجلة تبلغ سعر الواحدة منها 16.95 جنيهاً إسترلينياً (ما يعادل نحو 20 دولاراً)، ما حقق للبائع ربحاً يزيد على 389 جنيهاً إسترلينياً (ما يعادل 483 دولاراً).

وقد بدأ نشر تلك الإعلانات بعد أيام من إصدار الطبعة لأول مرة في المملكة المتحدة.

قوى التغيير

وأكدت ميجان الممثلة السابقة التي يبلغ عمرها 37 عاماً في بيان أنَّها سعت لتوجيه تركيز عدد سبتمبر، الذي يكون عادة أكثر أعداد السنة قراءة، إلى “القيم والقضايا والشخصيات التي تؤثر في العالم اليوم”.

ويبرز غلاف المجلة شخصيات مثل النشطة الشابة في مجال تغير المناخ جريتا تونبرج، ورئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن، والملاكمة رملا علي والممثلة والمدافعة عن حقوق المرأة سلمى حايك.

وأضافت ميجان: “أتمنى أن يشعر القراء بالإلهام الذي شعرت به، من خلال قوى التغيير التي سيجدونها داخل هذه الصفحات”.

ويتضمن العدد أيضا حواراً صريحاً بين ميجان وسيدة الولايات المتحدة الأولى سابقا ميشيل أوباما، ومقابلة أجراها زوجها الأمير هاري مع جين جودل العالمة المخضرمة في مجال سلوك الرئيسيات والتي ناقش خلالها ما وصفه “بالتحيز غير الواعي” للعنصرية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق