مجتمع

بعد تعثّر “امتحان التابلت”.. وزارة التعليم: لا داعي للقلق

بيان من وزارة التعليم بعد تعثّر تجربة الامتحان بالتابلت

زحمة

أصدرت وزارة التربية والتعليم بيانا طمأنت فيه طلاب الصف الأول الثانوي وأولياء أمورهم وطالبتهم “بعدم القلق” نتيجة “تأخر انطلاق امتحان اللغة العربية” الأحد، وقالت الوزارة في بيانها إن “هذه التجربة هدفها رصد كل الأمور للعمل على حلها”.

كان امتحان اللغة العربية للصف الأول الثانوي تعثر إجراؤه “بالتابلت” في تجربته الأولى الأحد بسبب “مشكلات تقنية”.

وقالت الوزارة إنه “يتم العمل حاليا على حل المشكلات التقنية في أسرع وقت”، مؤكدة أن هذا الاختبار تدريبي للطلاب ولقياس أداء المنظومة والمكونات الخاصة بالشبكات وأجهزة التابلت.

واستكمل البيان أن الامتحان ممتد لمدة 12 ساعة لكل امتحان، على أن تحسب مدة الامتحان بداية من فتحه على التابلت، بعد إدخال الطالب الكود الخاص به والذي سيستلمه من المراقب أو أخصائي التطوير التكنولوجي في المدرسة، كما أن الطالب متاح له أن يؤدي الامتحان في أي مكان متوفر به الإنترنت، كما أن هذه التجربة هدفها رصد كل الأمور بعناية شديدة وبدقة عالية للعمل على حلها قبل امتحان نهاية العام، وتؤكد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أن هذا الاختبار ليس به نجاح ورسوب.
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق