ثقافة و فن

بعد انفصالها بيوم.. هنا شيحة في تسجيل صوتي: كل حاجة قسمة ونصيب

يأتي الاتفصال بعد 9 أشهر من الزواج

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً صوتياً للممثلة هنا شيحة، وهي تتحدث عن انفصالها عن الممثل أحمد فلوكس، ليأتي الانفصال بعد 9 أشهر من الزواج.

وفي التسجيل، أوضحت هنا أن كل ما في الأمر أنه لم يحدث نصيب لأنهما لم يتفقا في بعض الأمور.

وقالت: “ما حصلش نصيب.. انفصلنا بكل هدوء واحترام وبينا كل مودة.. أحمد راجل محترم جدًا وطيب وجدع بس إحنا متفقناش وكل حاجة قسمة ونصيب”.

وأمس الأحد، أعلنت شيحة، انفصالها عن فلوكس، بشكل رسمي، لتؤكد الشكوك التي أحاطت بالثنائي خلال الأشهر الأخيرة، وما قيل عن خلافاتهما واقتراب انفصالهما، وهو الأمر الذي واجهاه تارة بالصمت وتارة أخرى بالنفي بنشر صورا تجمعهما.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر انفصال الفنانة هنا شيحة عن زوجها الفنان أحمد فلوكس، وذلك بعد إلغاء متابعة كلا منهما الآخر على مواقع التواصل الاجتماعي، وحذفهما أغلب الصور التي جمعتهما سويًا.

 أبرز المراحل التي مر بها الثنائي، بدءًا من انطلاق الشائعات حول علاقتهما وإنكارهما، مرورًا بإعلان ارتباطهما وصولاً للنهاية:

في منتصف عام 2018، بدأت علاقة هنا شيحة بأحمد فلوكس، وانطلقت الشرارة الأولى لقصة حبهما في كواليس الجزء الثاني من مسلسل “نصيبي وقسمتك 2″، بعدما قدما معًا قصة “حكاية رحمة” ضمن أحداث المسلسل.

بعد الانتهاء من التصوير، طالتهما العديد من الشائعات، إلا أن فلوكس حرص حينها على النفي في مداخلة هاتفية لبرنامج “القاهرة اليوم” المذاع على قناة “اليوم”، مؤكدًا أن صورهما معًا ليست سوى دعاية للعمل، وأن ما يتردد عبر وسائل الإعلام والسوشيال ميديا “عبث”، قائلًا: “هذا مستوى متدني في نوعية الأخبار التي تعرض في المواقع، والدي قالي صارحني يا ابني أنت اتجوزت فعلا ولا لأ”.

وأضاف “فلوكس”، أنه سيقاضي الصحفي الذي نشر خبر زواجه، موضحًا أنه حال زواجه سيعلن ذلك أمام الجميع لأن الزواج إشهار.

لم يمر كثير من الوقت، حتى تم التواصل مع الفنان التشكيلي أحمد شيحة والد “هنا”، للوقوف على صحة الأمر خصوصًا أن ابنته كانت تنشر بين الحين والآخر صورًا تجمعها بـ”فلوكس”، حتى بعد انتشار تلك الشائعات.

وقال “شيحة” إن فلوكس تقدم لخطبة ابنته بشكل رسمي، ولكن لم يتم حسم الأمر، وأنها طلبت فترة قبل الموافقة على الارتباط لكي تدبر أمورها”، مضيفًا: “لم يحدث أي شيء رسمي من عقد قران أو غيره، وما زال الأمر في مرحلة الترتيبات فقط، ولا بد من التأني في الأمر لأن هنا لديها طفلين”.

وفي أكتوبر من العام ذاته، أعلن الثنائي زفافهما في حفل عائلي بسيط، وسافرا لقضاء شهر العسل في دبي، وحرصا على مشاركة جمهورهما صورًا من تلك الفترة.

بعد 6 أشهر من الزواج انتشرت عدة أخبار عن انفصال الثنائي، وهو الأمر الذى نفاه كلاهما بطريقته الخاصة، من خلال نشر صور تجمعهما أو بالظهور سويًا في العديد من المناسبات.

وتداولت بعض المواقع أخبارًا بأن المشاكل تتصاعد بين الثنائي، وهو الأمر الذي دفع “هنا” لترك بيت الزوجية والعودة إلى منزل والدها بمدينة الشيخ زايد، وفي الوقت ذاته، ألغيا كلا منهما الآخر على حساباتهما بموقع “إنستجرام”، بخلاف ما فعله “فلوكس” بحذف صوره مع زوجته بالكامل من حسابه، ليبدأ التكهن بأن الأمور بينهما لا تسير على نحو جيد.

من جانبها، تدخلت الفنانة بشرى لحسم الجدل في أمر انفصالهما، ونشرت هنا عبر حسابها الشخصي على “فيسبوك” صورة تجمعها بهنا شيحة وأحمد فلوكس، داخل منزلهما لترد على شائعات انفصالهما.

وكتبت بشرى، في تعليقها على الصورة: “هنا وأحمد بخير والحمد لله بس هنا عيانة وعندها دور برد جامد وحساسية شديدة.. وأنا سعيدة إن الخبر طلع فشنك”.

جدير بالذكر أن الظهور الأخير الذي جمع أحمد فلوكس بزوجته هنا شيحة كان في برنامج “أنا وبنتي” الذي يقدمه الفنان شريف منير وابنته أسما شريف منير.​

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق