سياسة

بعد القاهرة.. جامعة عين شمس تحظر ارتداء النقاب على هيئة التدريس والطبيبات والتمريض

من يخالف ذلك القرار يعرّض نفسه للمساءلة القانونية

أعلنت جامعة عين شمس المصرية، حظر ارتداء عضوات هيئة التدريس النقاب، وذلك أثناء إلقاء المحاضرات والدروس النظرية والعملية أو حضور المعامل أو التدريب العملي، ويشمل القرار كذلك الطبيبات وعضوات هيئة التمريض في المستشفيات الجامعية.

تفاصيل القرار

الدكتور محمود المتينى، رئيس جامعة عين شمس، أصدر قرار حظر ارتداء عضوات هيئة التدريس والهيئة المعاونة بجميع كليات الجامعة ومعاهدها النقاب خلال إلقاء المحاضرات والدروس النظرية والعلمية أو حضور المعامل أو التدريب العملي.

كما ينص القرار على حظر النقاب على الطبيبات وهيئة التمريض ومساعديهم بالمستشفيات الجامعية والمراكز المتخصصة والوحدات التابعة لها، وعدم التعامل مع المرضى وهن منتقبات

وأكد رئيس الجامعة أن من يخالف ذلك القرار يعرّض نفسه للمساءلة القانونية، مضيفاً أن القرار جاء بعد الاطلاع على حكم المحكمة الإدارية العليا وعلى المذكرات الواردة من مديري المستشفيات الجامعية والسادة عمداء الكليات بخصوص تلقيهم عديداً من شكاوى الطلاب.

 

وأصدرت الدائرة الأولى بالمحكمة الإدارية العليا، حكمًا نهائيًا غير قابل للطعن، برفض الطعون المطالبة بوقف تنفيذ وإلغاء حكم محكمة القضاء الإدارى بتأييد قرار رئيس جامعة القاهرة بحظر ارتداء النقاب على عضوات هيئة التدريس بالجامعة.

وقالت المحكمة في نص قرارها، إن “حرية الفرد في اختيار ملبسه تندرج ضمن الحرية الشخصية التي كفلها الدستور، ولا يتقيد الفرد العادي بأي قيود تفرضها عليه جهة الإدارة، وله أن يرتدي ما يروق له من زي، إلا أن هذه الحرية ليست مطلقة، وإنما عليه أن يمارسها في حدود احترام الآداب العامة”.

كما  قرر رئيس جامعة القاهرة آنذاك، جابر نصار، حظر ارتداء النساء من أعضاء هيئات التدريس بالجامعة النقاب، أثناء إلقاء المحاضرات لطلاب الجامعة الحكومية، وهو ما فجّر حينها حالة من الجدل داخل الحرم الجامعي والأوساط الإعلامية والدينية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق