أخبار

بعد العثور على 166 جمجمة.. المكسيك تكتشف مقبرة جماعية للأطفال!

العام الماضي سجّلت المكسيك 29 ألف جريمة قتل

ترجمة: رنا ياسر

المصدر: Newsweek

وجدت السلطات المكسيكية بقايا جثث أطفال يبلغون من العُمر نحو 6 أشهر، وجثثا لكبار في مقابر سرية في ولاية فيراكوز، إحدى الولايات في المكسيك، حسبما ذكرت مجلة “نيوزويك” الأمريكية.

ففي يوم الجمعة، شاركت اللجنة الوطنية المعنية بالمفقودين في المكسيك، عشرات الصور لملابس وُجدت على الجثث، لمساعدة الأهالي للتعرف على المفقودين، وحسب الصور فإنه من بين المُقتنيات التي وُجدت، كانت هناك جوارب، وأحذية وملابس داخلية لسيدات، وأشياء عدة ترتبط بالأطفال الموتى، حسب ما نقلته “نيوزويك” عن وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية.

وأكد مسؤول للتحقيقات في المكسيك، الأحد، أنه إلى جانب العثور على بقايا جثث لأطفال وكبار في المقابر الجماعية اكتُشف أن الملابس المُصورة إما مُقطعة على الجثث ذاتها أو موجودة بجانبها، وبسبب طبيعة وسرية التحقيق، طالب المسؤول بعدم الكشف عن اسمه.

وبالإضافة إلى ذلك فإن السلطات المكسيكية اكتشفت وجود 166 جمجمة في وقت سابق من هذا الشهر، هذا الرقم حدثته وزارة الشرطة الجمعة الماضية في أثناء استكمال التحقيقات فوصل إلى 174 جمجمة.

وعلى الرغم أنه من النادر للسلطات المكسيكية أن تشارك الأدلة الجنائية في القضايا المستمرة فإن السلطات فعلت ذلك بالفعل لمساعدة آلاف المواطنين الذين يسعون إلى الحصول على المعلومات حول أقاربهم المفقودين.

وحسبما أوضح كارلوس فيلالتا وهو مُتخصص في علم الجريمة في مركز بحثي في المكسيك، مُشيرًا للحاجة إلى شبكة معلوماتية خاصة بالحمض النووي لتحديد هوية المتوفين بصورة أكثر كفاءة، بينما وصف الخبراء العثور على هذه المقبرة بأنه “غير عادي”، لأن صار من السهل للعصابات الإجرامية استهداف النساء والأطفال.

والجدير بالذكر أن موقع الدفن يُعد الأكبر من نوعه في المكسيك، حيث جاء هذا الاكتشاف بين ازدياد موجات العنف بفضل النشاطات الإجرامية للعصابات.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، كشف مكتب المُدعي العام في ولاية فيراكروز بأن الرفات المدفونة في نحو 32 مقبرة سرية، يعود دفنها إلى عامين مضيا.

وتبعًا لما نوهت إليه مجلة “نيوزويك” أنه في السنوات الحالية خاضت ولاية فيراكروز، صراعات دموية بين عصابات المخدرات فضلا عن ارتفاع نسبة الخطف، وفي خلال عام 2016 و2017 تم العثور على 253 جمجمة في مواقع دفن مماثلة في فيراكروز وحدها، كما تم تسجيل نحو 29 ألف جريمة قتل في المكسيك في العام الماضي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق