أخباررياضة

بعد الخطأين.. كاريوس معتذرًا للجماهير: لم أنم حتى الآن

يتحمّل كاريوس مسؤولية هدفين من الثلاثة التي سجّلها ريال مدريد

أصدر لوريس كاريوس، حارس مرمى فريق ليفربول الإنجليزي، بيانا عاطفيا لمشجّعي ليفربول بعد عرضه الكارثي في نهائي دوري أبطال أوروبا.

ويتحمل كاريوس، 24 عاما، مسؤولية هدفين من الثلاثة التي سجلها ريال مدريد الإسباني في النهائي الذي أقيم السبت على الملعب الأولمبي في كييف، وانتهى بفوز النادي الملكي 3-1 وتتويجه بلقبه الثالث تواليا.

وفي الدقيقة 51 من المباراة الحاسمة، كان الحارس الألماني يحاول إرسال كرة بيده إلى أحد زملائه، لكنه لم يتنبه لوجود مهاجم ريال الفرنسي كريم بنزيمة على مقربة منه، فقام الأخير بقطع مسار الكرة برجله لتدخل في المرمى الخالي، مسجلا الهدف الأول.

وقبل نهاية الوقت الأصلي بسبع دقائق، فشل كاريوس بطريقة غريبة في إبعاد تسديدة بعيدة لغاريث بيل، فارتدت من يديه إلى داخل الشباك ليتم تسجيل الهدف الثالث لريال مدريد.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، بعد ظهر يوم الأحد، بعد أقل من 24 ساعة من المباراة النهائية، قدم كاريوس اعتذارا عاطفيا للجماهير عبر “إنستجرام”.

وكتب فيه: “لم أنم حتى الآن. المشاهد لا تزال تدور في ذهني مرارا وتكرارا. أنا آسف بلا حدود لزملائي والمشجعين وجميع الجهاز الفني. أعرف أنني أفسدت الأمر بخطأين وخذلتكم. أتمنى لو بإمكاني العودة إلى الوراء، لكن هذا مستحيل”.

وأضاف: “الأمر أسوأ لأننا شعرنا جميعا أنه كان بإمكاننا هزيمة ريال مدريد. شكرا لمشجعينا الذين جاؤوا إلى كييف ودعموني، حتى بعد المباراة. أنا لا أعتبر ذلك أمرًا مفروغًا منه، وقد أظهر لي مرة أخرى أننا عائلة كبيرة. شكرا لكم وسنعود أقوى”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق