مجتمع

بعد البحث في جوجل عن “طرق القتل”.. أُم تخنق طفلتيها

عامان بين الجريمتين.. واكتشفتها الشرطة مؤخرا

 

ترجمة: رنا ياسر
المصدر: News Week

اٌتهمت أم من ولاية ألاسكا الأمريكية، بقتل طفلتيها والفارق الوقتي بين قتلهما عامين.

الأم التي تبلغ من العٌمر حوالي 23 عامًا، تُدعى ستيفاني لافونتين، من مدينة فيربانكس، مُتهمة بقتل طفلتها ذات 4 شهور في سبتمبر عام 2015، ثم قتل طفلتها الأخرى التي تبلغ من العمر 13 شهرًا، في نوفمبر لعام 2017.

ومثلت لافونتين أمام قاضي محكمة مقاطعة فيربانكس في جريمتها الأولى، ودفعت كفالة وصلت إلى 2 مليون دولار، وتم تحديد سبب موت الفتاة ذات 13 شهرًا، أنه عائد إلى الاختناق، بالرغم من عدم تحديد سبب وفاة الفتاة البالغة من العٌمر 4 أشهر رسميًا حينها، إلا أنه اشتبه في موتها خنقًا أيضًا.

وحسب ما نشرته مجلة “نيوز ويك” الأمريكية، قضت لافونتين الساعة التي سبقت قتل طفلتها – ذات 13 شهرًا – بحثُا على الإنترنت لطرق الخنق ووفقًا لتصريحات مركز الشرطة في فيبربانكس، تضمن البحث كلمات شملت: طرق الاختناق، أفضل الطرق للاختناق، طرق القتل بدون ترك دليل، هل إغراق أحدهم يُمكن أن يكشفه تقرير التشريح؟ و16 خطوة لقتل شخص بدون إدانتك، كيف يمكن أن ترتكب جريمة قتل، الغرق والطب الشرعي، الاختناق.

وعقب ارتكاب الجريمة، أجرت مكالمة هاتفية وجيزة للطوارئ بعدما تأكدت أن ابنتها لم تعد تتنفس، جاءت الشرطة ووصفت الحادثة بأنها: “مأساة مُروعة”، مؤكدًا قائد الشرطة بقوله: “لا يوجد شيء نتمكن من القيام به لتصحيح هذا الوضع، فهذه المرة الأولى التي يسمع فيها المرء حادثة كهذه، من المحتمل أن يتجاوز تقارير الحادثة 10 آلاف صفحة” حيث أن العمل المبذول داخل المدينة بأكملها بعد هذه الحادثة، جعلت المواطنين في المدينة مُدانيين بكل الشكر للمباحث.

والجدير بالذكر أن مقتل الطفلة ذات الأربعة أشهر عام 2015، لم يَلق بتهم على الأم، بينما الجريمة الثانية في عام 2017، جعلت الشرطة تعيد فتح القضية من جديد.

وتشير المجلة الأمريكية إلى أن لافونتين تُمثل في جلسة محاكمة أمام القاضي يوم 2 سبتمبر بعد احتجازها في مركز مدينة فيربانكس الإصلاحي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق