أخبار

بعد اتهامها بنشر الرذيلة و”قلة الأدب”.. هبة قطب “بريئة”

المحكمة الإدارية العليا تبرئ هبة قطب من تهم المحامي سمير صبري

أصدرت المحكمة الإدارية العليا، برئاسة المستشار الدكتور محمد ماهر أبوالعينين، حكمًا قضائيًا، ألغت بموجبه قرار مجلس تأديب أعضاء هيئة تدريس جامعة القاهرة الصادر بتوقيع عقوبة “اللوم” على الدكتورة هبة قطب أستاذة الطب الشرعي بالجامعة، وبرأت المحكمة “قطب” من تهمة خدش الحياء العام من خلال الظهور عبر برامج تليفزيونية على القنوات الفضائية تطرقت خلالها للأمور الجنسية.

كان المحامي سمير صبري تقدم بشكوى في 2015 إلى مجلس التأديب بجامعة القاهرة، ضد قطب، اتهمها فيها بالدأب على الظهور عبر الفضائيات والحديث عن أدق تفاصيل العلاقة الزوجية وتقوم كذلك بتعليم الأبناء والبنات في كل المراحل العمرية فنون العلاقة الحميمة بين الزوجين، وتخوض في العلاقة الزوجية على مسمع ومرأى من المصريين بطريقة فجة، لم تراع فيها أن من بين المشاهدين أبناء وبنات مراهقين ولا يقتصر المشاهدون على المتزوجين فقط.

وأرفق صبري بدعواه 22 أسطوانة مدمجة و8 حوافظ مستندات وطالب بإحالة هبة قطب للمحاكمة الجنائية بتهم خدش الحياء العام، والمجاهرة بالفسق والفجور ونشر الرذيلة، وحكمها حكم التحريض عليهما، وهو ما جرم بالمواد أرقام 178، 178 مكرر، 269 مكرر من قانون العقوبات.

كان سمير صبري، المحامي بالنقض، وصف ما تقدمه الدكتورة هبة قطب استشاري العلاقات الزوجية، على فضائية “الحياة”، بـ”قلة الأدب”.

وأشار إلى أن “قطب”، تحاول كشف ما يدور داخل غرف النوم، وأقذر ما يحدث بداخلها، متسائلاً: هل ورد في القرآن الأوضاع الجنسية الحميمة التي تثير الزوج وتمتع الزوجة على الفراش؟.

وتقدم سمير صبري المحامي في عام 2015، ببلاغ عاجل للنائب العام، ضد “هبه قطب” يتهمها بادعاء أنها خبيرة العلاقات الإنسانية والجنسية، بالمخالفة لكل الأعراف والقيم والآداب.

وطالب صبري في دعواه بمعاقبة الفضائيات التي تسمح للمبلغ ضدها بالظهور على شاشاتها، وقيامها بالشرح والتفصيل في تلك المسائل أمام الناس، رافضًا أن يندرج هذا المضمون تحت حرية الرأي والتعبير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق