أخبار

بعد إغلاقها عاما كاملا.. البشير يعلن إعادة فتح الحدود مع إريتريا

السودان عمد إرسال قوات على الحدود مع إريتريا

Al- ArabiaAl-Arabia / Sky News

أعلن الرئيس السوداني، عمر البشير، اليوم الخميس، إعادة فتح الحدود مع إريتريا بعد عام من إغلاقها.

وقال البشير في كلمة نقلها التلفزيون من ولاية كسلا، إحدى ولايات السودان: “أعلن من هنا من كسلا فتح الحدود مع إريتريا، لأنهم إخواننا وأهلنا. السياسة لن تفرقنا”، مُضيفًا: “قد تفرقنا السياسة ولكن الذي يجمعنا أكبر من الذي يفرقنا، لأن ما بيننا علاقة تاريخ وجغرافيا وعلاقة دم”.

يُذكر أن الحدود السودانية مع إريتريا أغلقت منذ عام تقريبًا، بعد تقارير عن وصول حشود عسكرية وفصائل مسلحة من إقليم دارفور على الحدود الإريترية.

وعمدت الحكومة السودانية في يناير إلى إرسال قوات كبيرة إلى الحدود الشرقية على الحدود مع إريتريا التي تم إغلاقها، في ظل تخوف الخرطوم من تحركات من قِبل الحركات المسلحة التي كانت تقاتل في دارفور بعبور الحدود إلى السودان وبدء عمل مسلح.

وكان قد وصل رئيس الجمهورية، المشير عمر البشير، صباح اليوم، إلى ولاية كسلا، في زيارة رسمية تستغرق يومًا واحدًا، وكان في استقباله في مطار المدينة، والي الولاية آدم جماع، وأعضاء حكومته، والقيادات السياسية والشعبية، وأعيان ورموز المجتمع هناك.

وأبدت وزارة الخارجية السودانية أسفها لاستمرار الحكومة الإريترية في إطلاق اتهامات “لا أساس لها من الصحة”، مشددة على التزام حكومة السودان التام بنهجها الثابت في تبني سياسة مبادئ حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى” وفقًا لوكالة السودان للأنباء.

أما عن الوضع الحالي في السودان، تشهد البلاد ظهر اليوم العديد من المسيرات في الخرطوم وغيرها من المدن السودانية، بحسب ما أعلن تجمع المهنيين السودانيين في بيان نشر مساء الأربعاء، داعيًا فيه كل مدن السودان إلى المشاركة في ما سمي موكب الزحف الكبير، الساعة الواحدة ظهراً بالتوقيت المحلي.

يذكر أن مئات الأساتذة والمحاضرين في جامعة الخرطوم اعتصموا، الأربعاء، داخل مباني الجامعة، مطالبين بتشكيل “حكومة انتقالية” في البلاد.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن المتحدث باسم مبادرة أساتذة ومحاضري جامعة الخرطوم، ممدوح محمد الحسن، أن “أكثر من 300 من أساتذة جامعة الخرطوم نفذوا الأربعاء اعتصاماً داخل مباني الجامعة”.

في المقابل، أكدت القوات المسلحة السودانية وقوفها ضد ما اعتبرتها مخططات لإسقاط دولة السودان عبر استغلال الأزمة الاقتصادية من خلال استمرار الاحتجاجات المطالبة بتنحي رئيس البلاد، عمر البشير.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق