أخبار

بعد إعلانه للطوارئ.. دعوات سودانية جديدة للتظاهر ضد البشير

لم يستبعد البشير ترشحه للانتخابات من جديد العام القادم

عقب إعلان الرئيس السوداني عمر البشير، حالة الطوارئ لمدة عام دعت جماعات معارضة إلى المزيد من المظاهرات.

وانتقد “تجمع المهنيين السودانيين”، وهو الجهة الرئيسية لتنظيم الاحتجاجات، الكلمة التلفزيونية التي أعلن خلالها البشير حالة الطوارئ، ووصفوها بـ”محاولة من أجل التشبث بالسلطة”.

وعلى الرغم من إعلان البشير، في خطابه، حل الحكومة بعد شهور من الاحتجاجات ضد نظام حكمه، والتي شهدت مقتل العشرات. أفادت تقارير بأن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع في مدينة أم درمان لتفريق احتجاجات.

ولم يستبعد البشير ترشحه للانتخابات من جديد العام القادم.

وجاء في بيان لتجمع المهنيين السودانيين أن “النظام بإعلانه حالة الطوارئ يؤكد أنه لا يملك سوى الحلول الأمنية للمشكلات والأزمات السياسية”.

وشدد البيان على مواصلة المظاهرات حتى تتحقق مطالبهم “وعلى رأسها تنحي النظام ورئيسه وتفكيك مؤسساته القمعية وتسليم السلطة لحكومة قومية انتقالية”.

كان متظاهرون سودانيون خرجوا، في الشهور الماضية، للتنديد بسياسات البشير، وغلاء الأسعار والمعيشة، عدد من المدن السودانية احتجاجًا على الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار، وقابلتهم الشرطة بالغاز المسيل للدموع والرصاص الحي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق