سياسة

بعد أيام من الهدنة.. روسيا تخفض قواتها العسكرية في سوريا

بعد أيام من الهدنة.. روسيا تخفض قواتها العسكرية في سوريا

 

حاملة الطائرات الروسية “الأميرال كوزنيتسوف”

بي بي سي– زحمة

قال الجيش الروسي في بيان له، اليوم الجمعة، أنه بدأ تقليص قواته العسكرية في سوريا، وأعلن عن عزم روسيا سحب حاملة الطائرات الوحيدة “الأميرال كوزنيستوف” والموجودة في البحر المتوسط قبالة ساحل سوريا.

يأتي القرار بعد نحو أسبوع من إعلان هدنة بوساطة روسية وتركية في أجميع أنحاء سوريا. لكن هذا الانسحاب ليس الأول، حيث أعلنت روسيا في مارس من العام الماضي خفض قواتها، وبالفعل سحبت بعض المقاتلات لكن ظل دور القوات الجوية حاسمًا في المعارك السورية، الأمر الذي ساعد في تغير مجرى الأمور لصالح الأسد.

وقال قائد الجيش فاليري جيراسيموف” يأتي ذلك عملا بقرار القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية فلاديمير بوتين، بدأت وزارة الدفاع الروسية خفض قواتنا العسكرية المنتشرة في سوريا”.

وأصدر جيراسيموف أمرًا لمجموعة القطع البحرية العسكرية وعلى رأسها حاملة الطائرات “الأميرال كوزنيتسوف” – والتي تشتمل كذلك على سفينة بيوتر فيليكي النووية والمدمرة سيفيرومورسك – بالبدء في الاستعدادات للعودة الفورية إلى مينائها الأصلي في الدائرة القطبية.

سبق وأعلن بوتين في مارس الماضي خفض القوات الروسية المشاركة في الحرب في سوريا، غير أن موسكو عادت وعززت انتشارها مع تصاعد المعاكر الدائرة في البلاد.

بدأت روسيا دعم الرئيس السوري بشار الأسد ضد المعارضة منذ سبتمبر 2015، التدخل الذي ساهم في تحول مجريات الحرب لصالح الأسد، وقالت وقتها أن عملياتها العسكرية تستهدف مسلحي تنظيم داعش.

يسبق القرار بسحب مقاتلات روسية من سوريا،  مؤتمرًا للسلام من المقرر عقده بعد أيام في العاصمة الكازاخية أستانة، في محاولة لإنهاء الصراع في سوريا.

 

مقالات ذات صلة

إغلاق