أخبار

بعد أسبوعين من احتجاز قارب صيد مصري في مياه السودان.. الخارجية ترد

تم عرض طاقم المركب على النيابة في بورسودان

 

 

بعد مرور أسبوعين من احتجاز صيادين مصريين في السودان أعلنت أخيرًا وزارة الخارجية المصرية عن سبب احتجاز السودان للمركب المصري بعد مروره في محمية طبيعية سودانية.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الخارجية، أحمد أبو زيد، في بيان للوزارة على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الاثنين 12 فبراير، إن الوزارة تتابع عبر القنصلية العامة المصرية في بورسودان، واقعة احتجاز مركب الصيد المصري “الحاج محمد الداش”، الذي تم ضبطه يوم 29 يناير الماضي، في “مرسى محمد قول” شمال بورسودان، بحوالي 200 كلم، نتيجة مروره في محمية طبيعية، أثناء عودته من السودان إلى مصر.

وأوضح أبو زيد: “بأنه تم عرض طاقم المركب على النيابة في بورسودان، وقامت الأخيرة بتشكيل لجنة انتقلت إلى مقر المركب للكشف على محتوياته وتدقيق أوراقه”.

ووفقاً للبيان المصري، أكدت اللجنة استيفاء المركب لكافة شروط السلامة البحرية، وتصاريح الصيد المطلوبة، وحجم ونوعية الأسماك المصرح بصيدها، فضلا عن الموافقات الأمنية اللازمة، وهو الأمر الذي دفع النيابة إلى إسقاط كافة التهم الموجهة لطاقم المركب باستثناء المرور في المحمية الطبيعية.

وأكد المتحدث باسم الخارجية المصرية، أن القنصلية العامة تتابع مع مالك المركب في مصر، والوكيل الملاحي في السودان، والمحامي الخاص بالطاقم، الإجراءات القانونية للمحاكمة، حتى يتسنى الإفراج عن المركب وعودة الطاقم إلى أرض الوطن.

وقد أكدت القنصلية العامة المصرية في بورسودان، أن السلطات السودانية توفر كافة احتياجات الصيادين من طعام وشراب وأدوية منذ احتجازهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق