مجتمع

بعدما أوضح جواز سفرها أنها “ذكر”.. السلطات المصرية منعتها من دخول سيناء

إسرائيلية تُطالب إسرائيل بشطب خانة "النوع" في الجوازات

اقرأ في هذا المقال

  • جواز سفرها يوضح أنها "ذكر".. والسلطات المصرية تمنعها من دخول سيناء



إسرائيلي نيفو، إسرائيلية منعها المسؤولين المصريين على الحدود المصرية من السفر إلى شبه جزيرة سيناء الأسبوع الماضي، حيث انتظرت مدة 3 ساعات قبيل إخبارها بعدم السماح لها بالعبور بسبب جواز سفرها  الذي يؤكد أنها “ذكر”، حسبما أشارت صحيفة “ذا تايم أوف إسرائيل” الإسرائيلية.

على إثر ذلك، كتبت على موقع فيسبوك: “إن المسؤولين المصريين طلبوا تعديل جواز سفرها لتُصنف على أنها امرأه قبل دخول البلاد”، وعادت نيفو وصديقتها التي رافقتها السفر من المعبر على الحدود المصرية إلى إسرائيل، قائلة إن: “السلطات المصرية رفضت أيضًا أن ترد لها ضريبة المرور التي كانت قد دفعتها لعبور الحدود، واصفة هذا الإجراء بأنه “رديء”.

وفي الوقت ذاته، أعربت نيفو عن رأيها، موضحة أنه لا يوجد سبب لكي تعرف دولة أجنبية نوع جنسها وطالبت السلطات الإسرائيلية بأنها يجب أن تستغنى عن خانة “النوع” في جوازات السفر.

ومن ثمّ، أصدرت سلطة السكان والهجرة الإسرائيلية، بيانًا إلى موقع “ماكو” الإخباري الإسرائيلي، تقول فيه إن “مشاكل نيفو الإسرائيلية لم تحدث على جانب المعبر الإسرائيلي”.

وأوضح فحص الحالة أن إداعاءات صاحبة البلاغ – نيفو-  ضد الضوابط الرقابية على الحدود المصرية، على اعتبار أنه لا توجد مشكلة في الضوابط الرقابية في إسرائيل، لأن المعبر على الحدود الإسرائيلية لا ينظر إلى نوع الجنس أو ملابس المسافر”، ولاحظت سلطة السكان بأنه لا يُسمح لموظفيها بممارسة الأحكام الشخصية في حالات مثل هذه حيث إنها لا تلتزم سوى بالقانون.

والجدير بالذكر أنه في وقت سابق من هذا العام، أصدر النائب العام الإسرائيلي أفيشاي ماندلبليت، توجهًا مفاداه أن السلطات  الإسرائيلية عليها أن تجد حلاً لأولئك الذين أُجبروا على إعادة تعيين جنسهم من خلال عناية طبية خاصة لمعرفة وضعهم وتسجيله، وعليه مازال العديد من المتحولين جنسيًا يصارعون من أجل تغيير جنسهم في أوراق الهوية الإسرائيلية.

 

ترجمة: رنا ياسر
المصدر: The Time of Israel

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق