مجتمعمنوعات

بطولات المصريين.. ضحى بحياته لإنقاذ 21 شخصًا وهؤلاء غامروا لانتشال السيارات الغارقة

ابن الإسكندرية ضحى بحياته لإنقاذ 21 شخصًا من الغرق

زحمة

شهدت الأيام الأخيرة الصعبة التي مرت على مصر بسبب الطقس السيئ العديد من القصص والحوادث الأليمة، إلا أن بعض قصص البطولة أظهرت المعدن الأصيل لأصحابها أثناء مخاطرتهم بحياتهم لإنقاذ الآخرين.

من أبرز تلك القصص والمواقف ما قام به مجموعة من 5 شباب تزامنا مع حالة الطقس السيئ التي تمر بها مصر، لانتشال السيارات الغارقة في شوارع التجمع الخامس، التي لاقت إعجابا كبيرا وإشادات عبر مواقع السوشيال ميديا.

وشارك فى هذه الحملة شباب وشابات من سكان المنطقة والذين وصل عددهم إلى ٧٠ فردا ، ويتلقى هؤلاء الشباب استغاثة السكان من خلال رقم واتس اب او الاتصال عليهم من خلال صفحة على الفيس بوك تم التنويه لها من قبل .

وساعد الشباب فى اليوم الأول من العاصفة التي أطلق عليها التنين ما يقارب ال ١٠٠ سيارة .

وسجل الشباب أرقام هواتفهم في جروبات التجمع الخامس عبر موقع فيس بوك لإنقاذ المتضررين بسيارات الدفع الرباعى، حيث قرروا الانتظار بجوار إحدى محطات الوقود، ليقومون بالتحرك في العديد من الأماكن وينقذون العديد من السيارات.

ابن الإسكندرية ضحى بحياته لإنقاذ 21 شخصا 

من البطولات الأخرى التي لفتت الأنظار هي قصة الشاب أحمد شعبان ابن الإسكندرية  الذي أنقذ 21 شخصا من الغرق في مياه السيول ثم توفي في النهاية.

وفي التفاصيل فقد فاجأت السيول التي اجتاحت مصر يومي الخميس والجمعة، وموجة الطقس السيئ، مجموعة من السكندريين قدموا من محافظة الإسكندرية ، إلى مدينة نويبع  بجنوب سيناء، وأقاموا في أحد مخيمات منطقة رأس الشيطان بالمدينة.

أحمد شعبان

وجرفت السيول المخيم بسكانه، وعلى الفور سارع الشاب أحمد شعبان بطل لعبة التاي تشي وهي أحد ألعاب الدفاع عن النفس، والبالغ من العمر 31 عاما، بالتطوع لإنقاذ السكان الذين كانوا يصارعون الموت.

ونجح الشاب المصري في إنقاذ 21 شخصا، كان آخرهم زوجته، وعاد مجددا ليواصل مهمته، وينقذ آخرين، لكن السيول زادت شدتها، وجرفت معها صخورا، ارتطمت إحداها برأسه وأفقدته الوعي، بعد أن نزف دماء كثيرة، ثم جرفته السيول بعيدًا بعد أن أصبح جثة هامدة.

وقال علي الشحات رئيس مدينة نويبع، إن ما قام به الشاب عمل بطولي، وعقب إعلان نبأ وفاته والعثور على جثته، ساد الحزن بالمدينة على شاب ضحى بنفسه من أجل إنقاذ الآخرين.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق