أخبارإعلام

بطاقة الهُوية.. أحد شروط مُشاهدة الأفلام الإباحية في بريطانيا

رقم الهاتف والبريد الإلكتروني وبطاقة الهُوية.. شروط لمشاهدة المحتوى الإباحي

أجّلت بريطانيا تطبيق قواعد جديدة تفرض على متابعي المواقع الإباحية إثبات أن أعمارهم تتجاوز 18 عاما.

وكان من المفترض أن يتم بَدء الحظر لتلك المواقع في أبريل الجاري لكن أعلن في مارس الماضي عن تغيير الموعد لوقت لاحق من العام الجاري.

وإذا طبقت بريطانيا القوانين الجديدة سيصبح على كل من يرغب بمشاهدة تلك المواقع الإباحية الإفصاح عن عنوان البريد الإلكتروني أو كشف تفاصيل بطاقة الائتمان.

وحسب ما ذكرته “بي بي سي”، ستطلب الحكومة البريطانية من كل المواقع الإباحية إضافة برنامج للتحقق من سن المستخدم. وتقول إن الهدف من ذلك هو حماية الأطفال.

ولكنّ هناك غموضا بشأن سبل فرض تلك القواعد التي قد تهدد خصوصية المستخدم.

وقد يشمل ذلك إدخال رقم الهاتف والبريد الإلكتروني وتفاصيل بطاقة الائتمان كما يشمل ذلك الذهاب لمتجر وتسليم بطاقة الهوية والحصول على كود من 16 رقما لاستخدامه في المواقع الإباحية.

وتقوم الهيئة البريطانية لتصنيف الأفلام حاليا بتحديد الفئات العمرية لمشاهدة الأفلام، وسوف تطلب من الشركات التي توفر خدمة الإنترنت وشركات المحمول بإغلاق المواقع التي لا ترضخ للقواعد الجديدة.

لكن ما زالت هناك وسائل لتجاوزه، فخدمات “في بي إن” تسمح للمستخدمين بالظهور كأنهم في دول أخرى ذات رقابة أقل ولا يوجد ما يحول بين من هم دون الثامنة عشرة وهذه الوسائل، كما يمكن للأطفال الحصول على تفاصيل الهُوية الخاصة بالكبار.

ويعمل حاليا الكثير من مُطوّري الإنترنت على وسائل تساعد صناعة المحتوى الإباحي على تلبية متطلبات القواعد الجديدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق