سياسة

بسنت فهمي: البنوك لازم تطلع فلوس المصريين “من تحت البلاطة” (فيديو)

 بسنت فهمي: البنوك لازم تطلع فلوس المصريين “من تحت البلاطة” (فيديو)

زحمة

قالت النائبة بسنت فهمي:” كنت دائمًا أعتب على البنوك لعدم امتلاكها أدوات “تجيب بيها الفلوس اللي في البيوت”، نعرف جميعًا أن البيوت في مصر “مليانة فلوس”، وأن المصريين يفضلون إدخار أموالهم “تحت البلاطة”.

وأكدت عضو مجلس النواب والخبيرة الإقتصادية في مداخلة هاتفية لبرنامج انفراد على قناة العاصمة يوم الخميس على أهمية أن ينقل المصريين أموالهم  وإدخاراتهم من بيوتهم إلى البنوك، حتى يتسنى للحكومة المديونة بمبالغ كبيرة، استخدامها في تمويل مشروعاتها “الضخمة” المقرر تنفيذها.

وأعربت فهمي عن سعادتها بسبب إقبال المصريين على البنوك لإدخار أموالهم هناك، مؤكدةً أن إيداع الأموال في البنوك من شأنه أن يحسن من قدرة البنوك على الإقراض، مضيفة أن الحكومة بالفعل اقترضت مبالغ كبيرة ، لذا على الأقل لابد أن يكون هناك ودائع جديدة تدخل الجهاز المصرفي لتحسين نسب السيولة وبالتبعية تستخدم البنوك هذه النسب في تمويل المشروعات “الضخمة” التي تريد الحكومة تنفيذها.

وأكدت فهمي على سعادتها أيضًا بارتفاع حجم الإحتياطي الأجنبي، حيث اقترب من 25 مليار قبل نهاية العام، “كنا نتمنى أكثر لكنه رقم ممتاز”.

وعند سؤالها عن شكوى المواطنين من “غلاء الأسعار”، قالت فهمي :” فترة وهاتعدي”، وطلبت منهم أن يصبروا قليلًا، مؤكدةً أن النتائج لا تظهر على الفور، وطلبت منهم أن ينتظروا ستة أو ثمانية أشهر والأمور ستتغير”.

كان الرئيس عبدالفتاح السيسي قد طالب المواطنين ورجال الأعمال والمستثمرين بالصبر قائلًا:” اقفوا جنب بلدكم 6 شهور بس وهتلاقوا الأمور إن شاء الله بقت أفضل من كده بكثير”. وذلك خلال افتتاح مشروع الاستزراع السمكي في الإسماعيلية في 28 من ديسمبر العام الماضي.

وكان البنك المركزي، قد أعلن الخميس، ارتفاع ودائع المصريين بالبنوك بما فيها الدوائع الحكومية إلى مستوى “تاريخي” لتصل إلى 2.202 تريليون جنيه في نهاية شهر سبتمر، مقارنة بـ 2.127 تريليون في نهاية أغسطس من العام الماضي، بارتفاع قدره نحو 30 مليار جنيه.

 


مقالات ذات صلة

إغلاق