منوعات

بسبب بنطلون جينز.. امرأة تقتل زوجها في الهند

الشرطة عثرت على جثة الضحية في الصرف الصحي

المصدر: Oddity Central

ترجمة: ماري مراد

اعترفت امرأة هندية وبناتها الأربع بتوظيف قتلة لتصفية زوجها/ أبيهن، لسبب غريب.

وكان مساعد مفتش الشرطة قد عثر على جثة مهاربان علي وهو رجل شرطة أيضًا، في قناة للصرف الصحي في شاهجهانبور، بولاية أوتار براديش، على بعد 250 مترًا فقط من بيته، وحينها بدأت التحقيقات.

ولم تستغرق الشرطة المحلية وقتًا طويلًا لاكتشاف أن أسرة الرجل ربما تكون المتورطة في قتله، وساعدت الكاميرات المثبتة في المنطقة والتحقق الشامل من تاريخ مكالمات كل فرد من العائلة في مساعدة المفتشين على حل القضية والحصول في النهاية على اعتراف من الزوجة وبناتها الأربع.

دايا تشاند شارما، مفتش بمركز شرطة سدار بازار، قال: “منذ العثور على جثة علي، كنا نشتبه في تورط أفراد الأسرة، لأنه تم العثور على الجثة على بعد 250 متر من منزلهم. أخرجنا سجلات تفاصيل المكالمات لجميع أفراد العائلة ووجدنا أن زوجة علي، زاهيدا، كانت تتصل بشكل منتظم برقم”.

وعند فحص لقطات كاميرات المراقبة من الكاميرات المثبتة في المنطقة المحيطة ببيت علي، أوضح ضباط الشرطة أن الرجل المقتول قد وصل إلى المنزل في حوالي الساعة 10:45 صباحًا، عائدًا من قسم الشرطة، وبعد فترة وجيزة يمكن رؤية القاتلين المأجورين “تحسين وإحسان” خلال دخولهما المنزل.

وفي مساء ذلك اليوم، ساعدت النساء الخمس القاتلين في تحميل جسد الضحية على دراجة نارية، للتخلص منه في قناة مجاورة.

ومع وضوح دليل تورطهن، لم يكن لدى النساء خيارًا سوى الاعتراف بالتخطيط لقتل الرجل، إذ عرضن على القاتلين مبلغ 1.450 دولار لقتل على، ودفعن نصف المبلغ مقدمًا والبقية بعد تنفيذ المهمة.

المفتش دايا أبلغ الشرطة أنه خلال اعترافهن، قالت الزوجة وبناتها أنهن شعرن بالغضب بسبب القيود الصارمة التي فرضها عليهن، بما في ذلك منعهن من ارتداء الجينز.

وبحصلت النساء بعد قتل الرجل على المزيد من الحرية، وكأرملة، كانت زاهدة تتلقى نصف راتبه كمعاش، بالإضافة إلى أموال إضافية تحصل عليها أسرة رجل الشرطة بعد وفاته، كما أعربت إحدى بنات علي عن أملها في تولي وظيفته في مركز الشرطة.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق