سياسة

بريطاني داعش: نستمتع هنا ولن نعود لأوروبا

مقاتل بريطاني في داعش : نستمتع  هنا أكثر من ألعاب الفيديو وليس صحيحا أننا سنعود لننفذ  هجمات في أوروبا

  

عن ـ BBC:

ترجمة: منة حسام الدين

قبل 11 شهراً، غادر “أبو سمية” البريطاني، المملكة المتحدة للمشاركة فيما يسميه “حرب المقدسة” .

 ومتحدثاً من مقهى للإنترنت بالقرب من معسكره التدريبي الإرهابي في “إدلب” بشمال غرب سوريا، قال “البريطاني” :” إن الأمر ممتع حقاً”.

من جانبها، تشعر المخابرات البريطانية بالقلق  بسبب انضمام بريطانيين لتلك التنظيمات، فأبو سمية البريطاني، والذي لديه ثلاثة أبناء، أصبح يتفاخر بأن حياته مع “داعش” التي سيطرت على أجزاء من سوريا والعراق، أفضل من لعبة الفيديو “Call of Duty“.

واعترف “البريطاني” خلال استضافته من قبل الإعلاميين جوناثان خرون، وإيما بيليز، قائلاً وهو يضحك :” كان الأمر مخيفا حين سمعت بالفعل أول قنبلة”  

في سياق متصل، تعتبر “داعش” واحدة من المجموعات الرئيسية التي تقاتل القوات الحكومية في سوريا والعراق، ويضيف “البريطاني” :” بالنسبة لنا،  الوجود هنا هو الحرية، أتجول ومعي الكلاشينكوف كلما  أردت ذلك”.

“أبو سمية البريطاني” لم يتحدث إلى أولاده منذ أن ترك المملكة المتحدة، كما أنه أدعى ان جنسيته البريطانية سُحبت منه، لكن وزارة الخارجية في بريطانيا  لم تعلق على الأمر.

  “من الهراء القول بأننا نريد العودة إلى بلادنا لنشن  فيها هجمات إرهابية ، نحن نتمتع بحياة جيدة هنا”، يؤكد “البريطاني”  مشددا على أنه لا يخطط للعودة إلى بريطانيا: ” كنت أشعر أنني في سجن في هذا البلد “بريطانيا”،الذي تدفع فيه ضريبة على المرور في الطريق، وحيث  المال فقط هو الذي يحدد مخططاتك”.

 

 

مقالات ذات صلة

إغلاق