سياسة

بريطانيا وCIA: “احتمال كبير” بتفجير قنبلة على الطائرة الروسية..ومصر: لا تستبقوا التحقيقات

أجلت بريطانيا إقلاع طائراتها من شرم الشيخ وحذرت رعاياها من السفر هناك لحين التأكد من إجراءات السلامة بالمطار

الإندبندنت – فرانس 24 – cnn

زحمة

صرح أمس وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند في تصريحات لشبكة سكاي إن هناك ”احتمالية كبيرة“ بأن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤول عن تدمير الطائرة الروسية التي تحطمت في سيناء السبت وقتل كل من كان على متنها وعددهم 224 شخصاً.

وأضاف هاموند :”زعم تنظيم الدولة الإسلامية بسيناء مسؤوليته عن إسقاط الطائرة الروسية، قاموا بذلك بعد الحادث مباشرة.“ كما أكد أنهم قد فحصوا جميع المواد المصورة ،من بينها مزاعم التنظيم وبالطبع مع لقطات أخرى توضح معلومات حول الحادث، وانتهينا إلى أن هناك ”احتمالية كبيرة“. وأتم قائلاً ”لا أستطيع تأكيد أكثر من ذلك.“

كان التنظيم الإرهابي قد أعلن إسقاطه للطائرة بعد الحادث بساعات قليلة، ثم أصدرت الأربعاء تسجيلاً صوتياً يزعمون فيه استهدافهم للطائرة. ونفت مصر هذه المزاعم ووصفها الرئيس السيسي بأنها مجرد ”دعايا إعلامية للتنظيم تهدف إلى الإضرار بسمعة مصر”.

هاموند قال أيضاً إن هناك ”إحتمال كبير بأن سبب الحادث هو عبوة ناسفة على متن الطائرة.“ وردت وزارة الخارجية المصرية على تصريحات هاموند فقال وزير الطيران المدني حسام كمال إن التكهنات حتى الآن حول محتوى التسجيل الصوتي لغرفة القيادة بالطائرة ”عارية من الصحة“. وأضاف أن هناك بعض التلفيات في مسجل الصوت وسيحتاج جهداً فنياً كبيراً من أجل استخراج المعلومات. كما أكد أن فريق المحققين قاموا باستخراج بيانات الصندوق الأسود وسيعكفون على تحليلها في الفترة القادمة.

وفي بيان رسمي للحكومة البريطانية قال المتحدث ”قررنا تأجيل الرحلات المغادرة لشرم الشيخ إلى بريطانيا هذا المساء. وذلك سيسمح لفريق من خبراء الطيران البريطانيين، المتجهين حالياً لشرم الشيخ، بتقسسم الجراءات الأمنية في المطار، ويقررون إذا ما كان سيتم اتخاذ أي إجراء أبعد من ذلك.“

تأتي التصريحات البريطانية متزامنة مع زيارة السيسي لبريطانيا والتي من المرر أن يلتقي خلالها برئيس الحكومة ديفيد كاميرون. وأصدرت الحكومة قراراً بتعليق الرحلات من وإلى مطار شرم الشيخ ونصحوا مواطنيهم بذلك.

كما علق وزير الخارجية سامح شكري على تصريحات بريطانيا وتأخير إقلاع طائراتها من مطار شرم الشيخ لحين وصول فريق أمنى بريطاني للتحقق من الإجراءات الأمنية بالمطار، وقال ،حسبما أبرزت الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية على الفيسبوك، ”متفهم لحالة القلق البريطانية، إلا أن الحكومة المصرية لم تدخر أي جهد لحماية السائحين المتواجدين على أراضيها، كما إنها قامت بالإجراءات التأمينية اللازمة لضمان سلامة السائحين، مشيراً إلى أن القرار البريطاني يعد استباقاً لنتائج التحقيقات الجارية، والتي تتم بكل شفافية وبمشاركة خبراء دوليين.“

وأضاف شكري في حديث مع شبكة سي إن إن الأمريكية إن ”الحكومة المصرية سوف تعلن نتائج التحقيقات وإجراءات تفريغ الصندوقين الأسودين فور اكتمالها، وانه لا يجب القفز إلى أية استنتاجات قبل الانتهاء من تلك العملية.“

وكان مسؤول أمني امريكي مطلع على تحليلات الاستخبارات الأمريكية للحادث قد صرح أمس أيضاً باحتمالية تدمير تنظيم الدولة الإسلامية بسيناء للطائرة بواسطة قنبلة تم زرعها على متنها. وقال المصدر الذي لم يصرح باسمه لسي إن إن ”هناك شعور مؤكد بأنه تم زرع جهاز تفجير بحقائب السفر أو بأي مكان آخر على الطائرة.“

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق