أخبار

بريطانيا: لن نستأنف الطيران إلى شرم الشيخ.. ومصر: إشمعنى تونس؟

تريزا ماي ترفض تخفيض الحظر على الطيران إلى شرم الشيخ

تريزا ماي- رئيسة الوزراء البريطانية

telegraph – زحمة

قال موقع صحيفة «التليجراف» البريطانية إن الحكومة المصرية جددت طلبها لبريطانيا من أجل رفع الحظر عن الطيران إلى شرم الشيخ، الأمر الذي تسبّب في تضرر قطاع السياحة والأعمال وأضر بالموظفين.

وفرضت رئاسة الوزراء البريطانية حظرا شاملًا على جميع الرحلات البريطانية، إلى شرم الشيخ منذ تحطم الطائرة الروسية في صحراء سيناء ومصرع 224 شخصًا في نوفمبر 2015.

وأوضحت «التليجراف» أن مسؤولين أمنيين بريطانيين عملوا على إصلاح الأمن بشكل وثيق مع نظرائهم المصريين في شرم الشيخ بعد أن قالت مصر إن الحادث الإرهابي كان بسبب قنبلة زرعت من قبل “داعش” داخل الطائرة.

لكن تريزا ماي ما زالت ترفض تخفيف الحظر حتى الآن على الرغم من الاحتياطات الأمنية الصارمة التي وضعها خبراء الأمن البريطانيون.

وبعد أن استأنفت دول أوروبية أخرى رحلاتها، تطالب مصر الآن بريطانيا برفع الحظر المفروض على الرحلات البريطانية إلى منتجع شرم الشيخ.

ونقلت «تليجراف» عن مسؤول تزعم أنه في منصب رفيع قوله: «من الصعب أن نفهم لماذا تصرّ بريطانيا على حظر الرحلات الجوية، على الرغم من أن الدول الأوروبية الأخرى سمحت لشركات الطيران لديها بالسفر إلى شرم الشيخ».

وأضاف المسؤول أن “المطار اجتاز كل اختبارات الأمن والسلامة من قبل البريطانيين وقد حان الوقت للحكومة البريطانية أن ترفع الحظر وتسمح للسائحين بزيارة هذه الوجهة السياحية الشعبية».

واضطر الكثير من الفنادق في شرم الشيخ أن تغلق أبوابها وتم تسريح آلاف العمال نتيجة لهذا الحظر، فضلا عن الإيرادات المالية التي خسرتها مصر نتيجة الحظر.

ويتساءل المسؤولون المصريون: لماذا سمحت بريطانيا باستئناف الرحلات الجوية إلى تونس، حيث قتل إرهابي 30 بريطانيًا على أحد شواطئ سوسة في يونيو 2015، في حين لا يزال الحظر على شرم الشيخ قائمًا.

كانت وزارتا الخارجية والنقل المصرية أوصتا برفع الحظر عن الرحلات الجوية إلى المنتجع، لكن رئاسة الوزراء البريطانية ما زالت ترفض استئناف الرحلات خشية استمرار النشاط الإرهابي المرتبط بداعش في سيناء.

يذكر أن وزير النقل الروسي، مكسيم سوكولوف، قال قبل أسبوعين إن شركات الطيران الروسية قد تستأنف رحلاتها الجوية إلى مصر خلال شهر، وذلك عقب توقيع بروتوكول خاص لاستئناف الرحلات، لكن سوكولوف عاد وقال إن شركات الطيران الروسية جاهزة “معنويا” لاستئناف الرحلات، واستدرك أن “الأمر قد لا يستغرق وقتا طويلا لاتخاذ القرار النهائي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق