أخبارسياسة

بريطانيا: البرلمان ينتصر على جونسون وحكومته

أعلنت الحكومة في مجلس اللوردات أنها تخلت عن معارضتها للتشريع

الحرة- بي بي سي 

نجح مجلس العموم البريطاني، الأربعاء 4 من سبتمبر، في تمرير قانون يمنع الحكومة البريطانية من الخروج من الاتحاد الأوروبي دون التوصل إلى اتفاق، ويجبر رئيس الوزراء على الطلب من الاتحاد الأوروبي تمديد مهلة الخروج إلى 31 من يناير 2020.

وعلى أثر ذلك تخلت حكومة رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن مساعيها في المجلس الأعلى للبرلمان لعرقلة قانون يهدف إلى منع البلاد من مغادرة الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

ومهدت هذه الخطوة الطريق لإلزام جونسون بأن يطلب من الاتحاد الأوروبي تمديد الموعد النهائي لخروج بريطانيا لمدة ثلاثة أشهر، إذا فشل في التوصل إلى اتفاق انتقالي عبر المفاوضات مع التكتل بحلول منتصف أكتوبر .

وقال جونسون إنه يعارض التمديد وإنه مستعد لإتمام الخروج من الاتحاد دون اتفاق إذا لزم الأمر.

وقدم أعضاء حزب المحافظين في مجلس اللوردات سلسلة من التعديلات في محاولة لإضاعة الوقت ومنع إقرار مشروع قانون تأجيل الخروج قبل تعليق عمل البرلمان يوم الاثنين.

ولكن في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس، أعلنت الحكومة في مجلس اللوردات أنها تخلت عن معارضتها للتشريع.

وقال ريتشارد نيوباي أحد أعضاء المعارضة في مجلس اللوردات إن الحكومة تخلت عن معارضتها بعد تعرضها لهزائم ثقيلة في بعض التعديلات المقترحة.

وفي الوقت ذاته، قدم شقيق رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخميس استقالته من حكومة المحافظين التي كان يتولى فيها منصب وزير دولة مؤكدا أنه يغلب “المصلحة الوطنية” على “الولاء العائلي”.

وكتب جو جونسون المؤيد لاستفتاء ثان حول بريكست فيما يريد شقيقه خروجا من الاتحاد الاوروبي في أسرع وقت، في تغريدة “في الأسابيع الماضية كنت أشعر انني عالق بين الولاء العائلي والمصلحة الوطنية- إنه توتر لا يمكن حله ولقد آن الأوان لكي يتولى آخرون مهامي كنائب وعضو في الحكومة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق