أخبارمجتمع

بريطانيا: ارتفاع كبير جدا لوفيات كورونا والضغط يتزايد على جونسون

لندن (رويترز) – تخطى عدد وفيات مرض كوفيد-19 في بريطانيا 47 ألفا يوم الثلاثاء، وهي تكلفة بشرية مؤلمة ربما تصبح السمة المميزة لعهد رئيس الوزراء بوريس جونسون.

وقال مكتب الإحصاء الوطني إن 42173 شخصا توفوا بالمرض في إنجلترا وويلز حتى 15 مايو، مما يرفع إجمالي العدد في المملكة المتحدة إلى 47343، وهو عدد يشمل بيانات سابقة من اسكتلندا وأيرلندا الشمالية إضافة لأحدث وفيات في مستشفيات إنجلترا.

ويسلط عدد الوفيات الذي يقترب من 50 ألفا الضوء على وضع بريطانيا كإحدى أكثر الدول تضررا من الجائحة التي أودت بحياة 345400 مصاب على الأقل في أنحاء العالم.

واضطر جونسون، الذي يواجه انتقادات بالفعل لأسلوب تعامله مع الأزمة، للدفاع عن كبير مستشاريه دومينيك كامينجز الذي قطع 400 كيلومتر من لندن لتوفير رعاية لابنه في وقت تُلزم فيه الحكومة المواطنين بالبقاء في منازلهم.

واستقال دوجلاس روس وزير الدولة البريطاني لشؤون اسكتلندا يوم الثلاثاء احتجاجا، بينما دافع جونسون عن كامينجز وقال إن مستشاره انساق ”لغريزة كل أب“.

وتقول الحكومة إنها ربما ارتكبت بعض الأخطاء لكنها تسعى جاهدة لاحتواء أكبر أزمة صحية عامة منذ تفشي الإنفلونزا في 1918 وإنها ضمنت عدم تحميل الخدمات الصحية ما يفوق طاقتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق