أخبار

برلمانيون: الأمطار تكشف فشل الحكومة وغياب المسؤولين

غرق شوارع القاهرة في أول اختبار لأمطار فصل الشتاء

 

زحمة

 

وجه المستشار الدكتور حسن بسيوني، عضو مجلس النواب، بيانًا عاجلا إلى الدكتور علي عبد العال، موجهًا لكل من رئيس مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية، بشأن أزمة غرق شوارع القاهرة في أول اختبار لأمطار فصل الشتاء.

وقال بسيوني إن ما حدث يكشف عن الغياب التام للمسؤولين، ولم يكن هناك أي استعدادات للتعامل مع الأمطار، رغم إعلان هيئة الأرصاد الجوية تحذيرات مسبقة بإمكانية سقوط أمطار.

وأضاف أن الأمطار تسببت في توقف حركة السير بشوارع القاهرة التي أصيبت بالشلل في أكثر من منطقة، رغم أن الأمطار لم تستغرق وقتا طويلًا.

واستنكر النائب تصريحات المسؤولين بأنه يجرى التعامل مع الأزمة لمنع تكرارها، قائلا: “إلى متى ستعمل الحكومة بسياسة رد الفعل، ولا تستعد بشكل كافٍ للتقلبات الجوية”.

وتساءل بسيونى: أين هي الاستعدادات لموسم الشتاء التي أعلنت عنها الوزارات المعنية ومحافظة القاهرة؟

وطالب بسرعة محاسبة كل المسؤولين المقصرين في التعامل مع الأزمة.

كما وجه النائب محمد المسعود، عضو مجلس النواب، طلب إحاطة عاجل إلى حكومة الدكتور مصطفى مدبولي؛ بسبب ما وصفه بـ”حالة الفوضي” التي ضربت شوارع القاهرة والجيزة، وأدت إلى غرق العديد من الشوارع وتوقف الحركة المرورية بعد هطول الأمطار يوم الثلاثاء، على الرغم من تحذيرات هيئة الأرصاد الجوية من حدوث تقلبات جوية.

وقال المسعود في بيان، إن سقوط الأمطار لمدة لم تتجاوز الساعة كشف عن فشل جديد للحكومة.

وأضاف: “ما حدث نتيجة الأمطار كشف عن عجز الحكومة في الوقت الذي كان يرد فيه وزير الإسكان والمرافق على طلبات الاحاطة والبيانات العاجلة ويستعرض إنجازات الحكومة في جلسة أمس، الأمر الذي عكس الرؤية تماماً وتبين ضعف البنية التحتية المتهالكة لشبكات الصرف الصحي”.

وواصل: “الكارثة أن المناطق الراقية كانت الأكثر تضررا من الأمطار الغزيرة، في حين أنها من المفترض أن تكون البنية التحتية لها جيدة، فما حال المناطق الشعبية”.

وطالب النائب محمد المسعود الحكومة بوضع خطة عاجلة لمواجهة الأمطار.

فيما تتابع لجنة النقل والمواصلات في مجلس النواب، برئاسة هشام عبد الواحد، تداعيات سقوط الأمطار منذ أمس واليوم، ما تسبب في تعطل حركة المرور بعدد من مناطق محافظة القاهرة.

وأكد هشام عبد الواحد، رئيس اللجنة، في بيان اليوم، أنه على تواصل دائم مع غرفة العمليات بوزارة النقل؛ لمتابعة حل مشكلات تعطل وسائل النقل والمواصلات، حرصا على مصالح المواطنين.

وأشار عبد الواحد، إلى أن اللجنة تتابع انتظام حركة القطارات والمترو وكذلك النقل العام، من أجل إنهاء أي مشكلات تعوق الحركة.

وأوضح رئيس لجنة النقل والمواصلات بالبرلمان، أنه جاري متابعة حركة السير بالطرق الإقليمية، لمتابعة أي أعطال قد تؤثر على حركة النقل.

وفي ذات السياق، استنكر هشام عبد الواحد، وصول الأزمة إلى هذا الحد، على الرغم من التحذيرات المسبقة لهيئة الأرصاد الجوية، مؤكدا أن الأزمة تكشف عدم الاستعداد التام وغياب التنسيق بين الجهات المختلفة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق