بردية فرعونية تكشف السر المذهل لنقل أحجار الهرم الأكبر

كشفت البردية السر الغامض لنقل الأحجار لمئات الأميال من جنوب مصر إلى هضبة الجيزة

 An ancient papyrus scroll that dates back to 2600BC has been recently discovered and is the only first hand account of how the pyramid was built
البردية التي كشفت اللغز

ذا صن البريطانية 

كشف الفيلم الوثائقي الجديد “Egypt’s Great Pyramid: The New Evidence” عن أدلة اكتشفت حديثًا حول كيفية إنشاء المصريين للهرم الأكبر (خوفو).

وذكرت صحيفة “ذا صن” البريطانية أن الدليل الجديد الذي اكتشفه علماء الآثار، حل أخيرًا طلاسم لغز نقل الأحجار الجيرية التي استخدمت في إنشاء الهرم الأكبر منذ آلاف السنين من مقلع الأحجار الجيريّة بطره إلى الجيزة.

وكشفت مخطوطة من ورق البردي، أن المصريين القدماء أنشأوا الهرم الأكبر من خلال نقل 170 ألف من الحجر الجيري (الكلس) على متن قوارب مائية، حيث نقل آلاف العمال 170 ألف حجر من الحجر الجيري عبر نهر النيل على متن قوارب خشبيّة مصنوعة من الأحبال والألواح الخشبية.

وكان معروفًا منذ زمن طويل أنه تم استخراج الأحجار من مسافة تبعد ثمانية أميال في مقلع الأحجار في طرة، وأن الجرانيت الذي استخدم في بناء التكوينات الضخمة استخرج من مسافة تبعد 533 ميلًا في أسوان.

عالم الآثار الأمريكي مارك لينر

ومع ذلك، اختلف علماء الآثار حول كيفية نقل المواد البنائية إلى الجيزة لإنشاء الهرم الأكبر (خوفو) في عام 2500 قبل الميلاد. وحل اللغز الآن بعد أن اكتشفت مخطوطة بالورق البردي، وقارب احتفاليّ، وشبكة من الممرات المائية تصل إلى الهرم الأكبر.

 The Great Pyramid is the largest in Giza, Egypt, and was built in 2600BC

وقال عالم الآثار الأمريكي، مارك لينر، الذي كشف الدليل إن الأحجار التي أنشأت الهرم الأكبر عبرت ممرًا مائيًا تحت سفح الهرم الأكبر.

اقرأ ايضاً :   كولومبيا تطبع صورة ماركيز على الأوراق النقدية

ومررت الكتل الحجرية التي يزن واحدها 2.5 طن من خلال قنوات مائية تم حفرها خصيصا لذلك، قبل الوصول إلى ميناء داخلي يبعد أمتارا قليلة عن موقع الهرم الأكبر.

 The papyrus scroll details how specially built waterways were used to transport 2.5 ton limestone blocks

فاطمة لطفي

فاطمة لطفي