زحمة

بَدء المران الأخير للفراعنة في مصر.. ومحمد صلاح تحت “حراسة مُشدّدة”

رجال الأمن يخشون تدافع الجماهير نحو محمد صلاح

بدأ مساء اليوم السبت، المنتخب المصري مرانه الأخير في استاد القاهرة الدولي، قبل السفر إلى روسيا لخوض منافسات كأس العالم 2018.

وأخرج أمن الفندق الذي يقيم فيه منتخب مصر، محمد صلاح نجم الفراعنة وليفربول الإنجليزي من باب الطوارئ، ليستقل اللاعب الأوتوبيس الخاص بالمنتخب قبل التحرك صوب استاد القاهرة لخوض المران.

وشهد محيط الفندق وجود أعداد كبيرة من الجماهير ورغبتهم في التقاط الصور مع محمد صلاح هداف الدوري الإنجليزي.

وأفادت تقارير بوجود صلاح بمران منتخب مصر وسط حراسة مشددة مِن قِبل بعض رجال الأمن خوفًا من تدافع الجماهير نحوه لالتقاط الصور التذكارية معه، ومِن ثمّ تفاقم إصابته التي تعرّض لها في الكتف بنهائي دوري أبطال أوروبا.

واكتفى محمد صلاح جناح المنتخب المصري، خلال المران بتحية الجماهير التي توجّهت من أجل توديع لاعبي الفراعنة، ولم يشارك في المران الجماعي مع باقي عناصر الفريق.

وأجرى صلاح جلسة علاجية مع طبيب منتخب مصر، إذ قام الجهاز الطبي بحقنه قبل انطلاق المران.

وأشارت تقارير إلى أن حالة محمد صلاح في تحسّن كبير، إذ ازدادت الآمال بلحاقه بلقاء منتخب مصر الأول في المونديال أمام المنتخب الأوروجواني.

اقرأ ايضاً :   الجيش يعلن مقتل ناصر أبو زقول "أمير التنظيم الإرهابي" بوسط سيناء



الأعلى قراءة لهذا الشهر