“بحجم 6 أهرامات”..كل شيء عن مشروع غليون لاستزراع الأسماك

مزرعة استزراع سمكي على مساحة 4 آلاف فدان بكفر الشيخ

زحمة

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، السبت الماضي، مشروع “بركة غليون” بمحافظة كفر الشيخ ، والتي تعد أكبر مزرعة استزراع سمكي على مستوى الشرق الأوسط، بحسب المعلومات الواردة عنها على موقع الهيئة العامة للاستعلامات.

منطقة “بركة غليون” كانت في الأصل أحد المناطق العشوائية بمحافظة كفر الشيخ، قبل أن تتحول لمنطقة استثمارية عملاقة .

تضم البركة عدة مصانع بالإضافة لمفرخ للأسماك والجمبري، ووحدات زراعة مكثفة، وذلك تحت إشراف الشركة الوطنية للثروة السمكية والأحياء المائية.

ويرجع تسمية المشروع بهذا الاسم، لنوع من المراكب التي كانت تستخدم في الصيد، بمنطقة مطوبس بكفر الشيخ وتسمى “الغليون”.
يقام المشروع على مساحة (4000) فدان تقريبًا، وبلغ إجمالي كميات الحفر والردم حوالى (16) م3، وهو يساوي (6) أهرامات من حجم (الهرم الاكبر) وإجمالي وزن كميات الحديد حوالى (13) ألف طن، وهو ما يزيد عن وزن الحديد ببرج إيفل بفرنسا.
ومن المقرر أن يضع السيسي حجر الأساس للمرحلة الثانية للمشروع على مساحة 2815 فدانًا، وستكون مزارع نيلية “البلطي والبوري”.

يضم المشروع مفرخ أسماك، وجمبري على مساحة 17 فدانًا بطاقة 20 مليون أصبعية أسماك بحرية، و2 مليار يرقة جمبري، ومزرعة إنتاج الأسماك البحرية بإجمالي 453 حوض تربية، و155 حوض تحضين، مساحة الحوض “50م إلى 150م، بطاقة إنتاجية 3000 طن أسماك/دورة تقريبًا.

كما يضم المشروع مزرعة إنتاج الجمبري بها 655 حوض تربية مساحة الحوض”50م*50م” والأحواض ذات صرف مركزي ومبطنة بمشمع بولي إيثيلين على الكثافة HDPE بطاقة إنتاجية 2000 طن جمبري/دورة تقريبًا.

اقرأ ايضاً :   تعرَّف على: ثلاثة ملائكة هندية أنقذوا إيمان المصرية

بالإضافة إلى مزرعة إنتاج أسماك المياه العذبة بها 83 حوض مساحة الحوض “100م*200م” بطاقة إنتاجية 2000 طن.

كما يضم المشروع مركز أبحاث وتطوير وتدريب على 700 م ويتكون من معمل جودة المياه ومعمل الغذاء الحي ووحدة الإرشاد والتدريب، ومعمل بيولوجية الأسماك ومعمل صحة وأمراض الأسماك، ومعمل تركيب وجودة الأعلاف.
والشركة المسؤولة عن المشروع هي الشركة الوطنية للاستزراع السمكي بالتعاون مع الجهات المعنية.

وتقدر التكلفة الإجمالية للمشروع بحوالي مليار و700 مليون جنيه.

يهدف مشروع بركة غليون في المقام الأول إلى سد الفجوة الغذائية في قطاع الأسماك.

ويسعى  المشروع إلى الحد بنسبة كبيرة  من الهجرة غير الشرعية، خاصة أن محافظة كفر الشيخ من المحافظات المتصدرة بنسبة كبيرة في عدد الشباب “المهاجرين غير الشرعيين”.

يعمل في المشروع حوالي 5 آلاف من أبناء محافظة كفر الشيخ والمحافظات المجاورة، بالإضافة لحوالي 30 ألف عامل كعمالة غير مباشرة.
يساهم المشروع في تخفيض وارادت الأسماك بنسبة (27%) تقريبًا.

 

ندى الخولي

ندى الخولي