سياسةفيديو

بالفيديو: كلمة السيسي: قصفنا 13 هدفا في ليبيا وسنفرج عن شباب معتقلين خلال أيام

شاهد: بالفيديو:: السيسي:  ضربنا 13 هدفا في ليبيا وثأرنا لأبناءنا ونعزي أبناءنا  شهداء  ستاد الدفاع الجوي

 

شاهد: بث مباشر: ضربنا 13 هدفا في ليبيا وثأرنا لأبناءنا ونعزي أبناءنا  شهداء  ستاد الدفاع الجوي وأجلنا ضربة ضد إرهابيين في رمضان الماضي بسبب تواجد أطفال ونساء بينهم ونحتاج إلى قوة عربية موحدة لمواجهة التحديات وقواتكم المسلحة موجودة على الحدود الغربية

وقلت لكم إن ليس هناك مسؤول سيفلت بأي تقصير

قلت ذلك في قضية ضحايا ستاد الدفاع الجوي وقضية شيماء الصباغ

والنائب العام قال لي: محدش هيكون معانا واحنا بنتحاسب

،

أقول وأؤكد: ليس لنا مصلحة في تبديد حقوق الناس، وبمجرد أن تنهي النياب ةالعامة إجراءاتها سيتم اتخاذ اللازم

.

أصبح لي الآن في السلطة حوالي 7 شهور

في تلك الفترة استعادت مصر عضويتها في الاتحاد الإفريقي

مصرب تستعيد مكانتها إفريقيا وهناك إجماع لدى إفريقيا على دعم ترشيح مصر لعضوية مجلس الأمن غير الدائمة

.

زرنا دولا أوروبية، إيطاليا وفرسنا وسويسرا، والآن فيه مزيد من التفهم ةالانفتاح ودعم العلاقات مع مصر

ومنحنا فرصة للدول كي تتفهم ما يجري في المنطقة وما يجري في مصر

تعاملنا مع الآخرين بصبر وتركنا لهم فرصة كي يعرفوا الجهد الذي نبذله على هذا الصعيد

.

أيضا إنجاز صفقة المعدات العسكرية مع فرنسا

الوقت الذي تم فيه إنجاز هذه المهمة والتفاوض بشأنها، والتسهيلات التي قدمت لمصر من جانب فرنسا

وهنا لابد من توجيه الشكر والتقدير للرئيس الفرنسي على كل ما بذله من جهود هو وحكومته لإناجز هذه الصفقة بالشروط لتي حصلنا بها عليه

.

واستقبلنا الرئيس الروسي في مصر في مباحثات إيجابية ، وأهمها موضوع محطة الطاقة النووية في الضبعة

نحن نبذل جهدا كبيرا للحصول عل ىالطاقة النووية التي نحتاجها بقوة الآن ومستقبلا

إّا كنا نريد تنمية  في بلدنا نحتاج إلى هذه الطاقة، لا استثمار سيحدث مع وجود نقص في الطاقة

تعدد مصادر الطاقة ضرورة ، فلا يكفي الفحم فقط أو الغاز فقط، نحتاج لتنوع بغض النظر عن التكلفة النووية

لطاقة النووية تتكلف كثيرا لكنها أرخص على المدى البعيد

عايز أطمئن الناس اللي خايفة من الطاقة النووية، مصر دولة ناضجة ولا تغامر وةلا سبب للخوف منها فيما يخص الطاقة النووية، نحن موقعين على اتفاقية عدم الانتشار النووي ونحن ملتزمون بها.

زرنا الولايات المتحدة والتقينا الرئيس أوباما وكانت محادثات بناءة وعلاقتنا دائما استراتيجية مع الولايات المتحدة

مصر في حاجة إلى الانفتاح بعلاقات متوازنة مع كل دول العالم

.

زرنا الصين بعد كده، وفي إبريل القادم سنسقبل الرئيس الصيني

.

عايزين نتكلم عن حدودنا الشرقية وسيناء، وسيناء لن تحقق التنمية والاستقرار دون الجهود الهائلة للجيش والشرطة في سيناء وإنهاء البوؤر الإرهابية ف يسيناء، احنا بنكافح احنا والشعب المصري، لأن أبناء الجيش والشرطة هم أبناء الشعب، وحتى المدنيين الذين يسقطون في عمليات الإرهاب هم مصرين.

قلت لكم إن لدينا رؤية هي بالأصل “الحفاظ على الدولة المصرية” ، على مصر

آه فيه إرهاب، لكن الدولة قائمة، مصر لم تنجح في 30 يونية إلا بوحدة المصريين.

 

وانا عارف الفترة الجاية في الانتخابات البرلمانية هايبقى فيه تنافس جامد

وانا قلت للقوى السياسية عايزيني ننتبه نحافظ على البلد

وانا اقترحت موضوع القايمة الواحدة، مش عايزين نختلف، ومش عازين التنافس على البرلمان ده ينسينا الهدف الرئيسي وهو “وحدة المصريين كلهم”

عايوين نخلص الاستحقاق المتبقى لاستكمال الدولة وهو البرلمان، والهدف الرئيسي هو مصر البلد ، والدولة كمان

.

 

الجيل الرابع من الحروب، بيستخدم فيه الإرهاب، الشائعات ، الحرب النفسية، منظومة متكاملة

أنا التقيت بكل أطياف المجتمع المصري

والتقيت بكلام مسجل صوت وصورة ، ما يقرب من ألف ساعة

في السياسة في الأمن في الاقتصاد في الدين في كل حاجة

مفيش في الألف ساعة دول تجاوز أو إساءة واحدة خرجت من لساني ضد أي حد

لا الدولة ولا الفصايل ولا الاجتماعات ولا الكيانات ولا أي حد

لو كانت حروب الجيل الرابع والتكنولجيا بتسخدم عشان تخلي الكلام ضد أي حد، ده ممكن يحصل بالتكنولوجيا، أنا مش هاوضح أكتر من كده، لكن أشقاءنا في التاريخ لازم يعرفوا إننا بننظر إليهم بكل احترام وحب

ومحاولات إثارة الخلاف بينا وبين أشقائنا لازم ننتبه لها

بصراحة، حجم الدعم من إخواتنا في السعودية والإمارات والكويت، هي اللي خلت مصر تقف وتصمد لكل التحديات اللي واجهتها، هذا الدعم هو سبب رئيسي لصمودنا

ولازم تعرفوا إننا مش ممكن نسيء إليهم، فمن أساؤوا إلينا لم نسيء لهم، فما بالكم بمن ساعدنا، ولن يستطيع أحد النفاذ فيما بيننا مهما كان مكره وتخطيطه

الكلام ده باشكر عبره جلالة الملك سلمان وأشقائنا في الخليج والبحرين

وربنا يحفظ بلادكم وخلوا بالكم كمان من بلادكم

 

.

 

الملفات الداخلية خدت 75 بالمئة من وقت الكلام عن الدولة، تم استكمال المجالس التخصصية الخاصة بالمرأة والدين

وصندوق “تحيا مصر” والدولة هيساهم كل منهما بخمسية مليون لتطوير منطقة الدويقة وهاتبقي أول منطقة تم تطويرها بالكامل

وتم إطلاق أول مجموعة من الغارمات عشان تبقى مصر بلا غارمات

 

 

 

.

الإعلاميين قالول ي في شباب محبوسين

وانا قلت لهم لا أنكر إن يكون فيه شباب أبرياء

وقلت لهم مع وزراة الداخلية تفقدوا السجون، والقايمة اللي هاتجيبوها هانعمل بها وده متاح

خلال الأيام القليلة القادمة سيتم إطلاق الدفعة الأولى من الشباب المحبوسين .

.

 

فيما بخص الفلاحين وده أمر في منتهى الأهمية، اتخفضت غرامات خاصة بزراعة الرز وبنعمل على تطوير البنك الزراعي عشان يقوم بدور أكبر ويتحسن عن الوضع اللي هوة فيه

وبنحل المشاكل الموجودة والتقيت بالفلاحين وبنتحرك طبقا لكتير من الموضوعات اللي أثاروها

.وتم تخصيص 100 مليون جنيه للأطفال الموجودين في الشارع ودول لحمنا ومش هنقدر نسيبهم وسيتم تخصيص غيرها

كنا قلنا هنعمل 4 قرى لذوي الاحتياجات الخاصة

لكن لقينا إن الدول الكبرى لم تعزل أصحاب الاحتياجات الخاصة بل دمجتهم في المجتمع

.

هاتكلم عن المؤتمر الاقتصادي هناك 3 نقاط

قانون الاستثمارالموحد بمرجد الانتهاءمنه هنصدق عليه

وحل مشاكل المستثمرين وحلينا جزء كبير منه وهنكمل فيه

وإجراءات “الشباك الواحد” وحصول المستثمر عل ىالتصريح اللزم بعيد عن البيروقراطية والفساد

،

برضة بالنسبة للمؤتمر الاقتصادي، فاللي بيحصل في مصر هدفه تشويه المناخ اللي اتحق في مصر خلال الشهور اللي فاتت

الحكومة شغالة بحزمة مشروعات وقناة السويس شغالة بحزمة مشروعات لتقديمها في المؤتمر الاقتصادي

.

في الفترة الماضية حرصنا على التواصل مع فئات وقطاعات الدولة المصرية وهناك عمل لتطوير التواصل مع الفئات المختلفة

.

حركة المحافظين اخترنا من خلالها عناصر جديدة مؤهلة قادرة على القيام بمهامها واحنا محتاجين نوفر لها الوقت والمناخ لتنفيذ المطلوب منها في محافظتها.

 

مع الوضع في الاعتبار، لما بنقول إن المشاكل كتير، ده يبقى تحدي للمسؤول في ظل ظروف صعبة وإمكانات متواضعة

ومحتاجين نضع ده في الاعتبار

ده مش معناه هايبقى تقصير بل معناه يبذل المسوؤل جهد أكبر

مهم قوي نبقى عافين معايير اختيارنا لحركة المحافظين، الكفاءة والخبرة والشباب

كنت طالبت القيادات السياسية باحتواء الشباب، وسيتم قريبا مشروع قومي لتأهيل الشباب والشابات

وستتبناه الرئاسة

والدورة الواحدة ستدرب من 500 إلى 1000 شاب وشابة

والدولة ستتبنى أيضا مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر في هذا الإطار

.

في نهاية حديثي أؤكد أن إرادة المصريين غير قابلة لأن يقهرها أحد

سننجح ونتقدم ونتغلب عى كل الصعاب التي ذكرناها

معنديش شك في نصر ربنا لنا

لأننا نحن المصريين نسعى للسلام والبناء والخير مش لحاجة تانية

بطلب من كل من يسمعني أن يدعو لمصر ولممنطقة العربية بالكامل

أن تنجو من الفتن والشرور المحيطة بها

وإن شاء الله سننجو وتتقدم مصر والمنطقة العربية

تحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر

شكرا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق