ثقافة و فنمنوعات

بتصميم من وحي كتاباتها.. Google يحتفل بذكرى ميلاد رضوى عاشور

تعرف على دلالات صميم Google في ذكرى ميلاد رضوى عاشور

زحمة

احتفل محرك البحث Google بذكرى ميلاد الروائية المصرية الراحلة رضوى عاشور.

التصميم احتوى على صورة لرضوى عاشور تمسك كتابًا وسط مجموعة من العناصر والألوان المستوحاه من أعمالها.

وفسر ابنها الشاعر تميم البرغوثي، عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” دلالات التصميم، قائلًا “تصميم جوجل احتفاءً بعيد ميلاد رضوى عاشور اليوم جميل: البناء خلفها بناء الروايات التي كتبتها، الشجرة في القوس الأول من اليسار تشير الى شخصية شجر من رواية “أطياف”، والرمان في القوس الثاني الى “ثلاثية غرناطة” (وغرناطة تعني الرمانة)، والبلدة البحرية في القوس الثالث هي الطنطورة، إشارة الى روايتها الفلسطينية “الطنطورية”، والنخلة في القوس الرابع إشارة الى مجموعتها القصصية “رأيت النخل”، وصورتها ممسكة الكتاب كأيقونة في الوسط يحول البناء كله الى بناء مقدس. لهم الشكر والمحبة، ولها ما لا يحيط به كلامي ولا عمري كله”.

اقرأ أيضًا: أجمل ما كتبت رضوى عاشور

ولدت رضوى عاشور في 26 مايو عام 1946، بمحافظة القاهرة، وقدمت العديد من الإسهامات الأدبية والروائية، وكان أهمها «ثلاثية غرناطة» و«الطنطورية»، وتُوفيت في 30 نوفمبر عام 2014.

درست اللغة الإنجليزية في كلية الآداب بجامعة القاهرة، وبعد حصولها على شهادة الماجستير في الأدب المقارن، من نفس الجامعة.

تميز مشروعها الأدبي، في شقه الإبداعي، بتيمات التحرر الوطني والإنساني، إضافة للرواية التاريخية، وتراوحت أعمالها النقدية، المنشورة بالعربية والإنجليزية، بين الإنتاج النظري والأعمال المرتبطة بتجارب أدبية معينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق