سياسةفيديو

بالفيديو: 25 يناير .. 4 سنوات .. 4 ميادين

بالفيديو: كيف تغير ميدان التحرير خلال 4 سنوات مرت على ثورة 25 يناير

إعداد دعاء جمال

25 يناير 2011 (الشعب يريد إسقاط النظام)

آلاف الشباب ينزلون إلى ميدان التحرير استجابة لدعوة صفحة “كلنا خالد سعيد” ، يطالبون بإقالة وزير الداخلية حبيب العادلي،  ثم تتطور الهتافات من “عيش حرية عدالة اجتماعية” إلى “الشعب يريد اسقاط النظام” تيمنا بثورة تونس التي أطاحت رئيسها زين العابدين بن علي قبل 11 يوما.

تتزايد الأعداد وتتدخل الشرطة لفض الميدان في منتصف الليل.

  لكن التظاهرات تتسع وتتحول إلى ثورة عارمة  تنتهي بخطاب  أعلن فيه اللواء عمر سليمان، تنحى مبارك بعد ثلاثين عاما من الحكم في 11 فبراير 2011

25 يناير 2012 (يسقط حكم العسكر)

ميدان  التحرير، مصر تحت إدارة المجلس العسكري، مواجهات عديدة في الشهور السابقة بين قوات الأمن والمتظاهرين يسقط فيها عشرات الضحايا في ماسبيرو و محمد محمود ومجلس الوزراء

يهيمن هتاف (يسقط يسقط حكم العسكر)

ينزل الثوار إلى التحرير للمطالبة برحيل المجلس العسكرى وبانتخاب  رئيس قبل الدستور،، ينزل الإخوان ويقابلون بسخط الميدان بعد “تحالفهم مع المجلس العسكرى”

ويلقي المشير طنطاوي خطابا يعلن فيه إلغاء حالة الطواريء لأول مرة منذ 30 عاما

25 يناير 2013

رئيس الجمهورية هو محمد مرسي عضو الإخوان المسلمين

أبدى الإخوان رفضهم التظاهر في الذكري الثانية للثورة تحت دعوى أن “الثورة انتصرت”، لكن بعد إصرار حشود جماهيرية على النزول للميدان شارك الإخوان في التظاهرات بشكل احتفالي

لكن الميدان طالب محمد مرسي بالرحيل

أما مرسي فقد  ألقى خطابا بمناسبة الذكرى الثانية للثورة قال فيه :

 ” لقد كان العبور الثانى والشرطة فى القلب منه هو 25 يناير 2011، وقد أراد الله أن يكون 25 يناير هو أيضاً عيد الشرطة وذكرى ما ضحت به الشرطة)

25 يناير 2014

بعد عزل محمد مرسي على يد الجيش استجابة لتظاهرات حاشدة في 30 يونية 2013

ألقى الرئيس المؤقت عدلي منصور كلمة الذكرى الثالثة ثورة يناير

 

 

أما التحرير فقد أقيمت فيه احتفالات شعبية تحت حراسة القوات المسلحة وبمشاركة فرق الفنون الشعبية  مثل فرق التنورة التي تظهر في هذا الفيديو

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق